حزب روسيا الموحدة يضع بوتين في كرسي الزعامة   
الثلاثاء 1429/4/10 هـ - الموافق 15/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:24 (مكة المكرمة)، 17:24 (غرينتش)

بوتين يوافق على رئاسة حزب روسيا الموحدة (الجزيرة)

قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عرضا لتولي رئاسة حزب روسيا الموحدة -الذي يحظي بالأغلبية الساحقة في مجلس الدوما- في خطوة وصفت بأنها ترسخ نفوذ بوتين في الساحة السياسية قبل مغادرته منصب الرئاسة رسميا الشهر المقبل.

ففي خطاب أمام مؤتمر حزب روسيا الموحدة الثلاثاء أعلن الرئيس بوتين استعداده لتولي زعامة الحزب إلى جانب مسؤولياته الأخرى، في إشارة إلى استعداده لتولي منصب رئيس الوزراء مباشرة بعد أن يؤدي خلفه ديمتري ميدفيدف اليمين الدستورية رئيسا جديدا للبلاد في السابع من مايو/أيار المقبل.

يشار إلى أن حزب روسيا الموحدة استحدث منصب الرئيس خصيصا لبوتين بعد أن أجرى تعديلا دستوريا للفصل بين منصبي رئيس الحزب ورئيس المجلس الأعلى للحزب اللذين كان يتولاهما شخص واحد هو بوريس غريزلوف.

في حين أكد الرئيس المنتخب ميدفيدف أمام المؤتمر عدم نيته الانضمام للحزب رغم مشاركته العديد من أهدافه.

وسيمنح منصب زعيم الحزب بوتين سلطة إضافية في مجلس النواب الذي يشغل حزب روسيا المتحدة أكثر من نصف مقاعده وبالتالي منحه قدرا أكبر من النفوذ السياسي كزعيم وطني، بحسب تعبير سيرغي ماركوف نائب الحزب في البرلمان الروسي.

وأشار ماركوف إلى إن المنصب الجديد سيجعل من بوتين الزعيم السياسي للبلاد في حين سيبقى الرئيس المنتخب ميدفيدف رئيسا للاتحاد الروسي.

وكان حزب روسيا الموحدة الحاكم بدأ أمس الاثنين مؤتمره السنوي التاسع وسط تأكيدات بتعيين فلاديمير بوتين على رأس الحزب وإبقائه في موقع "الرجل الأول" في البلاد قبل رحيله من الكرملين بعد ثلاثة أسابيع.

وافتتح المؤتمر على مقربة من الكرملين بمشاركة مئات المندوبين من جميع أنحاء البلاد، لمناقشة جدول الأعمال الذي يتمحور حول "مشاركة الحزب في وضع إستراتيجية التنمية الاجتماعية والاقتصادية لروسيا حتى العام 2020".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة