ليبيا تنفي استلام الدرسي مقابل الإفراج عن العيطان   
الأحد 28/6/1435 هـ - الموافق 27/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:09 (مكة المكرمة)، 23:09 (غرينتش)

نفت الخارجية الليبية السبت ما تردد عن نقل السلطات الأردنية السجين الليبي لديها محمد الدرسي على سبيل المقايضة، لإطلاق سراح السفير الأردني المختطف فواز العيطان.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية سعيد الأسود، أن الوزارة لا علم لها بما تردد عن نقل الدرسي إلى ليبيا في إطار جهود تحرير السفير الأردني المختطف.

وأشار إلى أن أجهزة الدولة المختلفة تواصل جهودها بالتعاون مع وسطاء مدنيين من أجل إطلاق سراح السفير الأردني، إضافة إلى دبلوماسيين من السفارة التونسية.

وكان رئيس لجنة الدفاع عن المعتقلين السياسيين محمد خلف الحديد قال للجزيرة نت في وقت سابق إن السلطات الأردنية أفرجت عن الدرسي ونقلته إلى ليبيا تنفيذا لاتفاق يقضي بتسليمه مقابل الإفراج عن العيطان المختطف منذ منتصف الشهر الجاري.

وأكد الحديد للجزيرة نت أن الدرسي نقل إلى ليبيا، وأنه سيسلم في وقت لاحق لزعماء قبائل ليبيين، على أن يفرج عن السفير الأردني المختطف بليبيا حال وصول الدرسي إلى بلاده.

يشار إلى أن السفير الأردني في طرابلس اختطف من قبل مجموعة مسلحة يوم 15 أبريل/نيسان الجاري. ويطالب الخاطفون بالإفراج عن الدرسي الذي يقضي عقوبة السجن المؤبد بعد إدانته بتهم تتعلق "بالإرهاب".

وقد اعتقلت السلطات الأردنية الدرسي في أبريل/نيسان 2006 قبل أن يحكم عليه بالسجن المؤبد في محاكمة استمرت نحو عام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة