تايلند ترسل تعزيزات لحفظ الأمن بالجنوب   
الاثنين 1425/3/14 هـ - الموافق 3/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعزيزات عسكرية مكثفة في الأقاليم الجنوبية (رويترز)
أرسلت السلطات التايلندية قوات عسكرية إضافية لتعزيز قواتها في أقاليم مضطربة بجنوب البلاد تقطنها أغلبية مسلمة.

وتتركز مهمة هذه القوات على حد قول قادة الجيش التايلندي في توفير الأمن لتلك المناطق والحد من التوتر فيها.

وكانت أقاليم جنوب تايلند قد شهدت الأسبوع الماضي مواجهات طائفية دامية لقي فيها أكثر من 100 مسلم مصرعهم.

وقال رئيس الحكومة تاكسين شيناواترا للصحفيين إنه سيقوم بزيارة هي الرابعة منذ بداية العام الجاري للمنطقة التي وقعت فيها المواجهات.

وقد اتهم شيناواترا بعض الأشخاص باستغلال الشباب وحثهم على مقاتلة السلطات الحكومية مقابل بعض المال، مضيفا أنه سيذهب إلى المنطقة للتحدث مع سكانها.

وكان رئيس الوزراء اتهم من وصفهم باللصوص بالتسبب في أعمال العنف، ولكنه عاد ونسب الهجمات إلى مجموعة من الشباب الذين "غرر بهم باسم الدين".

وفي السياق نفسه قال وزير الخارجية الماليزي سيد حامد البار إن غضب تايلند مما تصفه بأنه تدخل خارجي بشأن قمعها للإسلاميين ليس موجها إلى ماليزيا.

وكان رئيس الوزراء الماليزي عبد الله بدوي قد عرض على تايلند توفير ملجأ للفارين من العنف في جنوب البلاد بعد أعمال العنف التي شملت ثلاثة أقاليم على الحدود مع ماليزيا.

ونقلت صحيفة "نيوستريتس تايمز" الماليزية اليوم عن حامد قوله إن وفدا ماليزيا سيجتمع برئيس الوزراء التايلندي في بانكوك غدا.

وكان شيناواترا قد اتهم بعض الدول الأجنبية -دون أن يحددها- بالتدخل في شؤون بلاده الداخلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة