هوارد يقلل من الجدل الدائر بشأن العراق   
الأحد 14/5/1424 هـ - الموافق 13/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جون هوارد لدى وصوله إلى العاصمة الفلبينية مانيلا (الفرنسية)
قلل رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد من أهمية الجدل الدائر بشأن معلومات خاطئة عن محاولة العراق الحصول على مادة اليورانيوم من النيجر، وهي المعلومات التي استخدمت لتبرير الحرب على هذا البلد، واتهم وسائل الإعلام والمعارضة البرلمانية بتضخيم القضية وإعطائها أكثر من حجمها.

وقال هوارد للصحفيين في مستهل جولة آسيوية يزور خلالها الفلبين واليابان والصين إن بلاده لم تكن لتغير رأيها في المشاركة في الحرب حتى لو كانت قد علمت بذلك من قبل.

وأوضح أن النتائج البريطانية حيال الخطر الذي كان يشكله النظام العراقي والتي استند إليها هو شخصيا أمام البرلمان, كانت ترتكز على العديد من العناصر الأخرى.

من جهته دعا كبير مفتشي الأسلحة السابق ريتشارد بتلر وزيري الدفاع والخارجية الأستراليين إلى الاستقالة بسبب خطأ المعلومات التي اعتمدت عليها أستراليا في تبرير مشاركتها في الحرب على العراق.

وقال الدبلوماسي الأسترالي السابق الذي تولى رئاسة أنسكوم بين عامي 1997 و1999 إن وزيرا يضلل البرلمان عليه أن يتحمل مسؤوليته ويستقيل من منصبه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة