ناسا: العالم لن ينتهي في سبتمبر   
السبت 1436/11/7 هـ - الموافق 22/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:17 (مكة المكرمة)، 8:17 (غرينتش)

أكدت وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) -ردا على إشاعات انتشرت عبر الإنترنت تقول إن مذنبا سيضرب الأرض خلال الفترة بين 15 و28 سبتمبر/أيلول المقبل وينهي الحياة على سطحها- أن مثل هذا الاحتمال ضعيف جدا، وأن المذنبات لا تشكل تهديدا للأرض لا خلال الأسابيع ولا حتى خلال السنوات أو العقود المقبلة.

وقالت في بيان أمس الجمعة إن إشاعات متواصلة "على العديد من المدونات الحالية وصفحات الويب" بأن مذنبا شاردا سيمحو ليس فقط مدينة بورتو ريكو، ولكن أيضا سواحل الأطلسي والخليج للولايات المتحدة والمكسيك وكذلك أميركا الوسطى والجنوبية، أقنعت علماء ناسا بضرورة الحديث في هذا الأمر.

وأكد بول تشوداس مدير مكتب الأجسام القريبة من الأرض في مختبر الدفع النفاث في باسادينا بولاية كاليفورنيا التابع لناسا أنه "لا يوجد أي أساس علمي -ولا أي دليل واحد- على أن مذنبا أو أي جرم سماوي آخر سيرتطم بالأرض في هذه التواريخ".

وقال "إن كان هناك أي جسم كبير بشكل كاف ليفعل مثل هذا النوع من الدمار في سبتمبر/أيلول لكنا قد رأينا شيئا منه الآن"، مؤكدا أن مخاطر احتمال تهديد مذنبات للكرة الأرضية خلال المئة عام المقبلة لا تتجاوز 0.01%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة