الطعام الغني بالألياف قد يجنب النساء زيادة الوزن   
السبت 1427/10/6 هـ - الموافق 28/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:51 (مكة المكرمة)، 11:51 (غرينتش)

أفادت دراسة دانماركية أن الابتعاد عن المواد التي تزيد نسبة السكر في الدم مثل النشويات والحلوى والخبر الأبيض قد يسهم في تفادي زيادة الوزن مع التقدم في العمر خاصة لدى النساء.

وأوصت الدراسة التي أجراها باحثون بمستشفى جامعة كوبنهاغن بتناول أطعمة غنية بالألياف مثل الخضراوات للمساعدة في عدم زيادة الوزن.

ووجدت الباحثة هيلي هير برون وزملاؤها أن النساء ذوات الأوزان العادية اللائي تناولن غذاء يرفع نسبيا نسبة السكر زادت أوزانهن أكثر وارتفعت نسبة الدهون لديهن في غضون ست سنوات مقارنة بالنساء اللائي تناولن غذاء لا يحتوي على كثير من المواد التي ترفع السكر.

وتشير هير برون وزملاؤها إلى أنه من الناحية النظرية فإن الغذاء الذي يحتوي على مواد ترفع نسبة السكر قد يجعل الشخص يشعر بالجوع أسرع وبالتالي يتناول طعاما أكثر.

وقيم الباحثون حالة 376 رجلا وامرأة من ذوي الأوزان العادية أعمارهم بين 35 و65 عاما وتابعوهم لمدة ست سنوات لاحقة فوجدوا أن تناول الغذاء الذي يرفع نسبة السكر بالدم ارتبط بزيادة محيط الخصر ووزن الجسم والدهون عند النساء.

وكان الأثر أقوى لدى النساء اللائي لا يمارسن الرياضة، وهو ما يوحي بأن النشاط البدني قد يقي من أثر الغذاء الذي يرفع الوزن ويسبب البدانة.

لكن مؤشر نسبة السكر في الدم لم يكن له أي من هذه الآثار على الرجال. ويشير الباحثون إلى أن جنس الشخص يؤثر أحيانا على فعالية مؤشر نسبة السكر في الدم بشأن زيادة الوزن.

لكن الباحث مارك بيريرا من جامعة مينيسوتا في ولاية منيابوليس الأميركية كتب في مقال افتتاحي مرافق للبحث بالدورية الأميركية للتغذية الصحية أن هناك حاجة لدراسات أكبر وعلى فترات أطول لقياس تأثير الغذاء الذي لا يرفع نسبة السكر على الوزن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة