الجامعة العربية تنتقد تجديد العقوبات الأميركية على ليبيا   
الأحد 1423/11/3 هـ - الموافق 5/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمرو موسى
انتقد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى تجديد العقوبات الأميركية المفروضة على ليبيا. وقال في تصريحات للصحفيين في القاهرة إنه لا يوجد مبرر لتجديد هذه العقوبات، وطالب بإنهائها ووقف العمل بها.

وأوضح موسى أن المبررات التي فرضت من أجلها هذه العقوبات انتهت ولا مبرر لاستمرارها، وأشار إلى تعليق مجلس الأمن لهذه العقوبات بعدما انتهت مبرراتها.

وكان البيت الأبيض قد أعلن يوم الجمعة الماضي أن الرئيس جورج بوش مدد لعام آخر العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة على ليبيا منذ يناير/ كانون الثاني 1986.

وأشار بوش إلى أنه رغم رفع الأمم المتحدة العقوبات عن ليبيا وتسليم المتهمين بالتخطيط لتفجير طائرة بان أميركان فوق بلدة لوكربي بأسكتلندا عام 1988 فإن طرابلس لم تلتزم بعد كليا بقرارات الأمم المتحدة التي تفرض عليها الاعتراف بمسؤوليتها عن الحادث ودفع التعويضات المالية للضحايا حسب قوله.

يذكر أن الأمم المتحدة كانت قد علقت العقوبات المفروضة على ليبيا عام 1999 بعدما قبلت طرابلس تسليم رجلين يتشبه بضلوعهما في حادثة تفجير الطائرة التي أسفرت عن مقتل 270 شخصا, بينهم 11 من سكان لوكربي.

وأعلن محامو ضحايا الحادث في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي التوصل إلى اتفاق أولي مع طرابلس يتعلق بدفع تعويضات بقيمة 2.7 مليار دولار، ومع ذلك فقد أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن هذا الاتفاق ليس نهائيا وأن لدى واشنطن شكوكا حوله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة