اليابان تفكر في تقديم مساعدات لكوريا الشمالية   
الأحد 1425/3/5 هـ - الموافق 25/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الكارثة قربت بين طوكيو وبونغ يانغ(أرشيف)
قالت أجهزة الإعلام اليابانية اليوم إن طوكيو تفكر في إرسال مساعدات إنسانية إلى كوريا الشمالية بعد حادث السكك الحديدية الذي وقع هناك.

وأوضحت تقارير أن الحكومة ستنتظر حتى تعرف تفاصيل أخرى عن حجم الأضرار الناجمة عن الحادث بما في ذلك تقرير من فريق لتقييم المساعدات تابع للأمم المتحدة.

وقالت صحيفة يوميوري شيمبون إن أي مساعدة يابانية ستقدم من خلال منظمات دولية مثل منظمة الصحة العالمية وبرنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة اليونيسيف.

ويمثل تقديم مساعدات يابانية لبيونغ يانغ قضية حساسة في ضوء الخلاف بشأن اليابانيين الذين خطفتهم الأخيرة في السبعينيات والثمانينيات. كما توجد مخاوف أيضا بشأن البرامج الصاروخية والنووية لكوريا الشمالية.

وعلى صعيد المساعدات الدولية الأخرى توجهت إلى مكان الحادث وكالات تابعة للأمم المتحدة ومؤسسات معونة أوروبية، وذلك فور إعلان كوريا الشمالية حاجتها إلى المساعدة ودعوتها الهيئات الدولية لمد يد العون إليها.

وأعلنت كوريا الجنوبية إرسال أدوية ومساعدات غذائية بقيمة مليون دولار أميركي، وأعلنت الصين تقديم مساعدة إغاثة طارئة بقيمة 1.2 مليون دولار عقب كارثة القطار.

وأنحت كوريا الشمالية باللائمة في الانفجار على الإهمال ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن مسؤول إغاثة كوري قوله إن 154 شخصا تأكد مقتلهم بينهم 76 من تلاميذ المدارس الابتدائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة