معارك داخل كتيبة بالغوطة ومقتل قيادي بالنصرة   
الخميس 1435/2/17 هـ - الموافق 19/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:59 (مكة المكرمة)، 10:59 (غرينتش)
جنود من الجيش السوري النظامي يمشطون مناطق حول مدينة مهين غربي محافظة حماة (الأوروبية)

قال ناشطون سوريون إن قوات المعارضة تخوض لليوم الثالث معارك عنيفة داخل كتيبة التسليح والوقود المعروفة بالكتيبة 156 الموجودة في منطقة المرج في الغوطة الشرقية.

وأضاف الناشطون أن هذه المواجهات تأتي ضمن المعارك التي تخوضها قوات المعارضة في أكثر من جبهة في محاولة منها لفك الحصار عن الغوطة، من جانبها ردت قوات النظام بقصف المدن والبلدات التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة بالطيران الحربي والمدفعية الثقيلة.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن مناطق في مدينة حرستا والغوطة الشرقية تعرضت بعد منتصف ليل الأربعاء لقصف من القوات النظامية خلف جرحى، كما ارتفع عدد القتلى إلى 11 -بينهم سيدة وطفل- قضوا إثر إطلاق نار عليهم على مدخل بلدة بيت سحم الأربعاء، وفي محافظة حمص تعرضت بلدة الغنطو لقصف من القوات النظامية بعد منتصف ليل الأربعاء الخميس، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا.

وذكر المرصد نفسه أن الجيش السوري النظامي قصف بعد منتصف ليل الأربعاء بصاروخ أرض أرض مناطق في حي القابون، ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية والمعارضة المسلحة في حي التضامن، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما تعرضت منطقة الجورة بحي القدم صباح اليوم لقصف من قوات النظام بصاروخ أرض أرض مخلفا جرحى.

المرصد السوري لحقوق الإنسان تحدث عن مقتل قيادي في جبهة النصرة في اشتباكات مع القوات النظامية في محافظة درعا أمس

مقتل قيادي
وشهد محيط المشفى الوطني في درعا المحطة اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية والثوار في منتصف ليل الأربعاء الخميس، وتحدثت الأخبار عن خسائر بشرية في صفوف الجانبين، كما لقي قيادي في جبهة النصرة -أردني الجنسية- مصرعه في اشتباكات مع القوات النظامية في محافظة درعا أمس.

وفي محافظة إدلب فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة بعد منتصف ليل الأربعاء الخميس على مناطق في بلدة سراقب وجبل الأربعين ولم ترد معلومات عن ضحايا، وفي حلب قصفت قوات النظام منتصف ليلة أمس بنيران الرشاشات الثقيلة على مناطق في حي الجزماتي ترافق مع قصفه بالصواريخ مناطق في حي قاضي عسكر دون أنباء عن سقوط ضحايا، كما دارت اشتباكات على أطراف حي الصاخور من جهة سليمان الحلبي.

وفي محيط تلة الشيخ بمحافظة حلب نشبت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية مدعمة بقوات جيش الدفاع الوطني وضباط من حزب الله اللبناني من جهة وجبهة النصرة والدولة الإسلامية في الشام والعراق وكتائب أخرى إسلامية مقاتلة من جهة أخرى.

ودارت اشتباكات بين القوات النظامية والمعارضة المسلحة في محيطة الفرقة 17 في محافظة الرقة وفي محيط مستودعات الصاعقة بريف دير الزور الغربي وفي حي الرشدية بمدينة دير الزور.

وكان ناشطون سوريون اتهموا القوات النظامية بقتل ثلاثين شخصا أمس وجرح العشرات في بيت سحم والحجر الأسود بريف دمشق، كما سقط قتلى وجرحى بقصف للقوات النظامية في حلب وحماة، في حين قال مراسل الجزيرة إن مقاتلين من الجبهة الإسلامية فجروا موقعا عسكريا في الفرقة 17 بمحافظة الرقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة