هولندا تسلم بلجيكا مشتبها به في قتل مسعود   
الجمعة 1422/12/17 هـ - الموافق 1/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد شاه مسعود
أعلنت السلطات البلجيكية أن هولندا سلمتها رجلا مطلوبا لديها في ما يتصل بمزاعم تورطه في تدبير مؤامرة اغتيال قائد التحالف الشمالي بأفغانستان أحمد شاه مسعود. وكانت الشرطة الهولندية قد اعتقلت عمور بن محمد سليطي -وهو بلجيكي من أصل تونسي- الثلاثاء الماضي لدى وصوله إلى مطار شيفول في أمستردام قادما من طهران.

وقال متحدث باسم مكتب المدعي العام في بروكسل إن قاضي التحقيق يستجوب المشتبه به حاليا، وسيقرر لاحقا إذا ما كان سيستمر في اعتقاله أم لا.

وقاد مسعود قوات التحالف الشمالي في قتالها لحركة طالبان التي كانت تحكم أفغانستان حتى اغتياله يوم التاسع من سبتمبر/ أيلول الماضي، أي قبل يومين من الهجمات على الولايات المتحدة بطائرات مخطوفة.

يشار إلى أن سليطي (43 عاما) مطلوب في بلجيكا في ما يتصل بتحقيق يجرى في تزوير وثائق سفر استخدمها -حسبما تردد- الشخصان اللذان قتلا مسعود بعد أن قدما أنفسهما على أنهما صحفيان بلجيكيان وفجرا أنفسهما مع مسعود أثناء إجرائهما مقابلة صحفية معه. وقد عاد سليطي طوعا إلى أوروبا بعد احتجازه في سجن بطهران مع أجانب آخرين اعتقلوا لدى محاولتهم دخول إيران قادمين من باكستان.

وكانت وثائق السفر التي عثر عليها بحوزة قاتلي مسعود قد سرقت من القنصلية البلجيكية في ستراسبورغ بفرنسا والسفارة البلجيكية في لاهاي بهولندا عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة