قتلى بينهم عناصر من القاعدة بغارة جوية باليمن   
السبت 1435/6/20 هـ - الموافق 19/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:14 (مكة المكرمة)، 15:14 (غرينتش)

تضاربت الأنباء بشأن عدد قتلى غارة بطائرة بدون طيار اليوم السبت في محافظة البيضاء في وسط اليمن، إذ قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن 18 شخصا قتلوا، من بينهم 15 يشتبه بأنهم من عناصر تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية وثلاثة مدنيين في حين قال مراسل الجزيرة إن 12 شخصا قتلوا ورفعت رويترز العدد إلى 16.

ونسبت الفرنسية إلى مسؤول بالأجهزة الأمنية اليمنية أن 15 شخصا يشتبه بانهم من عناصر تنظيم القاعدة وثلاثة مدنيين السبت في غارة شنتها طائرة بدون طيار في محافظة البيضاء في وسط اليمن.

ومن جهته أفاد مراسل الجزيرة بأن 12 شخصا على الأقل قتلوا في الغارة. وقال مدير مكتب الجزيرة في اليمن سعيد ثابت إن طائرة من دون طيار أطلقت صاروخين على سيارة يشتبه في أنها تقل مسلحين منتمين إلى تنظيم القاعدة، فقتلتهم جميعا في المحافظة التي تشهد تكرارا للعمليات المسلحة.

وأضاف أن شظايا الصاروخين أصابت سيارة أخرى تقل مدنيين، مما أدى إلى مقتل اثنين منهم وجرح خمسة آخرين حالتهم حرجة، لافتا إلى أن الضحايا المدنيين هم من عمال البناء.

من جهتها، قالت وكالة رويترز إن عدد قتلى هذه العملية بلغ 16 قتيلا من المنتمين إلى تنظيم القاعدة، مشيرة إلى أن عدد قتلى المدنيين بلغ ثلاثة قتلى، نقلا عن مصادر أمنية وشهود عيان.

وغالبا ما تستهدف غارات جوية تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية والذي تعتبره واشنطن أخطر فروع القاعدة.

والولايات المتحدة هي البلد الوحيد الذي يملك هذه الطائرات بالمنطقة، وقد استخدمت بشكل مكثف العام الماضي لدعم السلطات اليمنية في محاربة القاعدة، مما أسفر عن مقتل العشرات الذين يشتبه في انتمائهم إلى التنظيم.

يشار إلى أن مجلس النواب اليمني صوّت في 15 ديسمبر/كانون الأول 2013 على منع الطائرات من دون طيار بعد أيام على حادثة مقتل 17 مدنيا في رداع بمحافظة البيضاء في قصف أميركي، بينما تقدم مؤتمر الحوار الوطني بقرار يقضي بتجريم استخدامها ومنع الصواريخ الموجهة وتجريم القتل خارج نطاق القانون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة