النزلة المعوية عند الأطفال.. اتقها بالنظافة   
الاثنين 26/6/1434 هـ - الموافق 6/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:34 (مكة المكرمة)، 16:34 (غرينتش)

يطلق على النزلة المعوية اسم الالتهاب المعدي المعوي، وهو التهاب في المعدة والأمعاء تسببه عادة الفيروسات، إلا أنه قد ينجم أيضا عن البكتيريا أو الحساسية من أحد الأطعمة أو الأدوية. وتصيب النزلة المعوية الأطفال والكبار، ولكنها أخطر على الأطفال لأنهم أضعف، فإذا ما ترافقت مع جفاف حاد قد تكون عواقبها خطيرة.

وتشمل أعراض النزلة المعوية الإسهال، والقيء، وتهيج الطفل، وفقدان الشهية، والحمى ومغصا في البطن. وتجب مراجعة الطبيب دائما وخاصة إذا كان عمر الطفل عامان أو أقل. وعادة ما سينصحك الطبيب بالآتي:

  • اعط طفلك كمية كافية من السوائل لتعويض ما يفقده بسبب الإسهال.
  • استمري بالرضاعة الطبيعية.
  • إذا كانت الكميات الكبيرة من الماء تؤدي إلى تقيئه فاعطه كميات صغيرة بشكل منفصل.
  • انتبهي لعلامات الجفاف لدى الطفل، وتشمل هبوط الجزء الأمامي من رأسه (اليافوخ الأمامي) وعدم تبليله لحفاظاته لفترة أكثر من 8-12 ساعة، وجفاف فمه ولسانه وعينه، حتى أنه قد يبكي من دون ذرف دموع.
  • إذا كان الطفل مصابا بالجفاف فسيعطيه الطبيب محلول إرواء عن طريق الفم، والذي سيزود طفلك أيضا بالمعادن التي فقدها.
  • في بعض الحالات قد يحول الطبيب الطفل للمستشفى لإعطائه محاليل عبر الوريد أو مضادات حيوية، إذا كان مصدر النزلة المعوية عدوى بكتيرية.

الوقاية
الرضاعة الطبيعية تقلل احتمال إصابة الطفل بالنزلة المعوية بنسبة 30%، وذلك عن طريق تقويتها لجهازه المناعي.

  • العناية بالنظافة، وذلك عبر غسل يديك قبل وبعد تغيير حفاظ الطفل، أو استعمال الحمام، وقبل إعداد الطعام.
  • طهي الأطعمة بشكل جيد وكاف.
  • غسل الخضار والفواكه.
  • تقشير الخضار الذي ينبت في الأرض كالبطاطا والجزر ثم غسلها.
  • التأكد من نظافة مياه الشرب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة