جنرال إيراني: حلب والفلوجة خطا دفاع عن طهران   
السبت 1437/9/14 هـ - الموافق 18/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:28 (مكة المكرمة)، 12:28 (غرينتش)

قال كبير مستشاري فيلق القدس الإيراني العميد أيراج مسجدي إن القتال في سوريا والعراق يهدف إلى الدفاع عن حدود البلاد وإيجاد عمق أمني لها.

وأشار مسجدي، وهو مستشار قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، إلى أن من سماها التيارات التكفيرية وبدعم من السعودية وإسرائيل -كما قال- تستهدف سوريا والعراق للاقتراب من الحدود الإيرانية.

وأكد الجنرال الإيراني أن حلب والفلوجة وبقية المناطق السورية والعراقية تعد الخطوط الأمامية لما وصفها بجبهة المقاومة الإسلامية، وأن قوات الحرس الثوري والباسيج (قوات التعبئة الشعبية) ستبقى في ساحات القتال حتى القضاء على آخر عنصر من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتكبدت إيران خسائر كبيرة في قياداتها العسكرية بقتالها إلى جانب النظام السوري في سوريا، حيث فقدت خلال أبريل/نيسان الماضي خمسة قادة، أحدهم برتبة عقيد، إضافة إلى 26 عسكريا.

وفي آخر حصيلة عن الخسائر الإيرانية بسوريا، أعلنت وسائل إعلام إيرانية الأسبوع الماضي مقتل اثنين من الحرس الثوري خلال مواجهات في سوريا ليرتفع إلى 284 عدد القتلى من العسكريين الإيرانيين بسوريا منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة