مقتل جندي أردني بقصف صاروخي بالعقبة   
الجمعة 1426/7/15 هـ - الموافق 19/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:36 (مكة المكرمة)، 11:36 (غرينتش)
حاملة طائرات أميركية راسية في خليج العقبة (رويترز-أرشيف)
 
قتل جندي أردني وأصيب آخر بهجوم صاروخي على سفينتين أميركيتين كانتا راسيتين في ميناء العقبة المطل على البحر الأحمر.
 
وسقطت قذيفة كاتيوشا على ميدان للتدريب تابع للجيش في مدينة العقبة بعد أن أخطأ صاروخان بارجة بحرية للجيش الأميركي كانت راسية في الميناء الأردني.
 
وقال مراسل الجزيرة في عمان إن قذيفة وقعت في ساحة تدريب في مستشفى الأميرة هيا حيث أوقعت جريحين أردنيين توفي أحدهما، وهو خبر أكده مسؤولون أردنيون.
 
وقال مسؤول بوزارة الداخلية الأردنية إن صاروخين أطلقا على قطعتي بحرية برمائيتين أميركيتين أثناء رسوهما بميناء العقبة، إلا أن الصاروخين لم يصيبا الهدف.
 
وقال مراسل الجزيرة إن قوات الأمن الأردنية تمكنت من التعرف على المكان الذي نصبت فيه منصة الإطلاق في المنطقة الحرفية, لكن لم ترد لحد الآن أنباء عن اعتقالات كما لم تعرف طبيعة القذائف.
 
صورة لميناء العقبة حيث رست سفن حربية أميركية في الأيام الأخيرة (الأوروبية-أرشيف)
في هذه الأثناء أكد مسؤولون أميركيون إطلاق صاروخ واحد على الأقل قرب إحدى البارجات الأميركية الراسية في ميناء العقبة، لكنه لم يصبها وسقط بدلا من ذلك على خزان قريب.
 
كما سقط صاروخ آخر على ميناء إيلات الإسرائيلي المجاور الذي يبعد تسعة كيلومترات عن العقبة.
 
وقال الضابط جيف بريسلو من الأسطول الأميركي الخامس إن أحدا من البحارة أو أفراد مشاة البحرية (المارينز) لم يصب بأذى.
 
وأعلن الأسطول الخامس الأميركي وشهود عيان مغادرة سفينتين أميركيتين ميناء العقبة بعد وقت قصير من الهجوم الصاروخي. وقال بريسلو إن السفينة آشلاند وشقيقتها السفينة كيرسارج البرمائية غادرتا الميناء فور وقوع الهجوم.
 
وكانت السفينتان اللتان تحملان أفرادا من المارينز تجريان تدريبات مشتركة مع البحرية الأردنية.
 
وفي إسرائيل أعلن وزير الدفاع شاؤول موفاز أن الهجمات الصاروخية التي شنت اليوم الجمعة على الأردن وإسرائيل هي فيما يبدو هجمات منسقة وأن الطرفين يتعاونان.
 
وقال موفاز للصحفيين إنه لا تقارير عمن يقف وراء هجمات صواريخ الكاتيوشا. 

وأكد وزير الداخلية الأردني عوني يرفاس أن الانفجار لم يعطل العمل في ميناء العقبة، وقال إن الحياة تسير كالمعتاد في العقبة ولا يوجد ذعر، وأضاف أان التحقيقات تجرى بهدوء.
 
ويقع ميناء العقبة جنوبي الأردن على البحر الأحمر وهو منطقة تجارية خاصة، وقد شهد طفرة في السياحة والاستثمار في السنوات الأخيرة، كما يستخدمه الجيش الأميركي لنقل وإمداد قواته الموجودة في العراق بالإضافة إلى استخدامه في نقل السلع. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة