سولانا يسعى لوقف الاستيطان   
الاثنين 10/9/1430 هـ - الموافق 31/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:33 (مكة المكرمة)، 12:33 (غرينتش)

خافيير سولانا: وقف الاستيطان يجب أن يؤدي إلى سلام (الأوروبية-أرشيف)

يواصل منسق السياسة الخارجية والدفاعية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا مساعيه في الشرق الأوسط للدفع بعملية السلام في المنطقة، في وقت يتركز النقاش فيه على سياسة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وقال سولانا في حديث للجزيرة من القدس إن أوروبا تسعى لخلق ديناميكية جديدة تثمر السلام وأضاف أنه "كلما كان ذلك أسرع كان أفضل وأن الفرصة ستكون في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة".

وأكد سولانا أن الاتحاد الأوروبي يريد أن يكون جزءا من عملية التفاوض من أجل التوصل إلى تسوية للصراع العربي الإسرائيلي، مشيرا إلى أن اجتماعا سيعقد في إطار الجمعية العامة في أسبوعين حول الموضوع.

ويرى سولانا أن تجميد الاستيطان شرط مسبق وضروري ولكنه لا يحل المشكلة، وهو أمر مهم لإزالة المعوقات أمام السلام، المهم هو السلام وليس وقف الاستيطان الذي يجب أن يؤدي إلى السلام.

وحول نفس الموضوع أكد نبيل شعث، عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) أن الفلسطينيين لن يقبلوا تجميدا جزئيا للاستيطان الإسرائيلي.

في المقابل قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن حكومته لم تتخذ أي قرار بشأن قبول طلب الولايات المتحدة تجميد الاستيطان بالضفة الغربية حتى ولو لفترة مؤقتة.

"
انطباعاتي تؤكد إن الرئيس السوري يريد استئناف المفاوضات مع إسرائيل
"
سوريا وإسرائيل
وبشأن المسار السوري الإسرائيلي قال سولانا إن انطباعاته بعد زيارته دمشق، تؤكد أن الرئيس السوري يريد استئناف المفاوضات مع إسرائيل.

وقد أدلى سولانا بذلك أثناء اجتماعه بالرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز. وقد رد بيرس عليه بالقول إنه إذا كان الأسد معنيا بالسلام مع إسرائيل فعليه التفاوض مباشرة معها وبدون شروط مسبقة.

وكان سولانا قد اجتمع أيضا بنتنياهو ووزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان كما سيجتمع برئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اليوم.

ويعتبر سولانا مفاوضات السلام أمرا جوهريا يجب أن يستمر لكن الوساطة أمر هام ويجب ألا تترك الأطراف المعنية تتفاوض إلى ما لا نهاية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة