استئناف محاكمة كراديتش   
الأربعاء 1431/5/1 هـ - الموافق 14/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:30 (مكة المكرمة)، 22:30 (غرينتش)
كراديتش نفى التورط في قتل الآلاف من مسلمي البوسنة (الفرنسية)

استؤنفت في لاهاي محاكمة زعيم صرب البوسنة رادوفان كراديتش بتهم ارتكاب إبادة جماعية ضد مسلمي البوسنة, وذلك بعد تأخير استمر ستة أسابيع.
 
وواجه كراديتش في الجلسة شاهد الإثبات الأول الذي حكى أمام المحكمة جانبا من تفاصيل عمليات القتل والاعتقالات في معسكر مانياكا وبلدة سانسكي موست بشمال غرب البوسنة.
 
وقال الشاهد أحمد زوليك إنه رأى قوات صرب البوسنة وهي تذبح الأسرى بعد إجبارهم على حفر قبورهم بأيديهم.
 
وذكر الشاهد أنه اعتقل في البداية في يونيو/حزيران 1992 في مجمع لتصليح السيارات ضمن عشرات الأشخاص، وقال إنه تعرض للضرب مرارا وأصيب بكسور في الضلوع وفقرات الظهر.
 
كما تحدث عن ظروف احتجاز غير إنسانية, وقال إنه "اضطر إلى شرب بوله لعدم وجود المياه". كما جدد الشاهد إفادته التي أدلى بها في محاكمة الرئيس اليوغوسلافي سلوبودان ميلوسوفيتش, حيث قال إنه رأى قوات صرب البوسنة تهاجم القرى في شمال البوسنة وتقصف المنازل وتشعل فيها النيران.
 
كما تحدث عن قتل السجناء وإجبارهم على حفر قبورهم بأيديهم ثم قطع رقابهم. وأشار أيضا إلى حرق آخرين حتى الموت.
 
وأوضح أنه نجا في نهاية المطاف من الاحتجاز وأطلق سراحه, وتحرك من البوسنة إلى كرواتيا عبر حافلات خصصتها السلطات الصربية والصليب الأحمر.
 
وقد أعطت المحكمة كراديتش الفرصة لاستجواب الشاهد ومناقشته حول ما إذا كانت هناك قوات خاصة ومقاومة منظمة من جانب مسلمي البوسنة. ونفى الشاهد علمه بوجود قوات خاصة في القرية التي كان يوجد بها.
 
من جهته, انتقد رئيس القضاة غون كون الزعيم الصربي بسبب طول الأسئلة، وحذر من إطالة استجواب الشاهد.
 
ويواجه كراديتش 11 تهمة بالإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وانتهاك قوانين وأعراف الحرب خلال فترة الحرب في يوغسلافيا السابقة بين عامي 1992 و1995.
 
ويقول الادعاء إن كراديتش قاد حملة إبادة جماعية ضد مسلمي البوسنة بهدف "إخفائهم من على وجه الأرض" خلال الحرب التي قتل فيها ما يقدر بمائة ألف شخص.
 
كان الزعيم الصربي قد نفى لدى افتتاح جلسة المحاكمة مطلع الشهر الماضي مشاركته في حصار استمر أربع سنوات في سراييفو من قبل القوات الصربية، حيث قتل عشرة آلاف شخص. كما نفى التورط بقتل سبعة آلاف من مسلمي البوسنة في سربرينيتشا عام 1995.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة