السعودية تسلم الكويت مشتبها فيه بقتل أميركي   
الخميس 1423/11/21 هـ - الموافق 23/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال شرطة كويتيون ينقلون السيارة الأميركية التي تعرضت للهجوم الثلاثاء

أكد مصدر أمنى كويتي أن السعودية سلمت الكويت مواطنها سامي محمد المطيري، الذي أوقفته المملكة أمس الأربعاء وقالت إن التحقيق معه كشف أنه منفذ الهجوم الذي أدى إلى مقتل أميركي وإصابة آخر في الكويت الثلاثاء.

وأضاف المصدر "عثرنا أيضا على السلاح" الذي استخدم في الكمين الذي استهدف الأميركيين على الطريق السريع المؤدي إلى معسكر الدوحة حيث ينتشر القسم الأكبر من الجنود الأميركيين في الكويت.

وكانت السلطات الكويتية قد استدعت نحو خمسين شخصا من جنسيات مختلفة للتحقيق معهم على خلفية هذا الهجوم، وقالت مصادر صحفية كويتية إن بعض الموقوفين سبق أن خضعوا للتحقيق بعد عملية فيلكا التي أدت إلى مقتل أحد جنود المارينز في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقالت المصادر إن الشبهات اتجهت بشكل رئيسي إلى اثنين من الموقوفين، أحدهما في السادسة عشرة من عمره ويدعى عبد الرحمن البذالي. وكان المطيري من الأشخاص الذين خضعوا للتحقيق بعد هجوم فيلكا ثم أفرج عنه.

وكانت مصادر صحفية سعودية قد نقلت في وقت سابق عن مسؤول سعودي قوله إن المعتقل سامي محمد المطيري اختصاصي نفسي وإنه تم توقيفه عندما كان يسير على قدميه بالقرب من مركز الخفجي الحدودي.

وهذه هي المرة الثانية في غضون شهرين التي يهرب فيها متهم بتنفيذ هجوم يستهدف أميركيين في الكويت إلى السعودية حيث يتم توقيفه قبل تسليمه إلى بلاده. ففي نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني أعلنت الرياض توقيف شرطي كويتي قام بإطلاق النار على جنديين أميركيين ثم هرب إلى السعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة