تزايد المتحرشات البريطانيات بالأطفال   
الأحد 1430/10/15 هـ - الموافق 4/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:31 (مكة المكرمة)، 12:31 (غرينتش)


ذكرت صحيفة ذي أوبزيرفر أن ظاهرة تحرش النساء بالأطفال انتشرت على نطاق أوسع مما كان متوقعا، حيث يقدر الخبراء أن تصل الأعداد إلى 64 ألف امرأة متحرشة في بريطانيا.

وقال باحثون في جمعية خيرية تعنى بتحرش النساء بالأطفال، إن دراساتهم تؤكد أن نسبة التحرش كبيرة.

وأكد مدير البحث والتنمية دونالد فندلاتير أن النتائج تشير إلى أن نسبة المتحرشات بالأطفال تصل 20% من أصل 320 ألف حالة تحرش بالمملكة المتحدة.

ولفتت الصحيفة إلى أن الكشف عن تلك الأرقام جاء بعد أيام من اعتراف المدرسة فينيسا جورج وأنجيلا ألين من نوتنغهام، بتحرشهما بأطفال.

وكان زوج فينيسا قد ناشد زوجته لتحديد أسماء ضحاياها أمام المحكمة كي يعلم أولياء أمورهم بذلك.

وأشارت ذي أوبزيرفر إلى أن ثمة 32 ألف حالة تحرش مسجلة رسميا، غير أن الباحثين بجمعية حماية الأطفال يؤكدون أن الأعداد الحقيقية تفوق ذلك بعشرة أضعاف.

من جانبه قال مدير فونيكس لاستشارات الطب الشرعي ستيف لوي "إننا وجدنا أن النساء قادرات على ارتكاب جرائم لا تختلف في بشاعتها عما يرتكبه الرجال".

وتابع أن حالات التحرش بقيت بعيدة عن الأنظار لأنها لا تظهر إلا أمام المحاكم ولا يتم نشرها على الملأ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة