27 قتيلا في اشتباكات بين الجيش ومسلحين باليمن   
الثلاثاء 29/6/1435 هـ - الموافق 29/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:39 (مكة المكرمة)، 17:39 (غرينتش)

لقي 15 جنديا بالجيش اليمني و12 من المسلحين المشتبه في انتمائهم لـتنظيم القاعدة مصرعهم اليوم في كمين نصبه المسلحون لقافلة عسكرية ببلدة الصعيد بمحافظة شبوة جنوب اليمن وفي الاشتباكات التي دارت بين الطرفين.

وقالت مصادر طبية في المستشفى الحكومي بمدينة عتق عاصمة محافظة شبوة إنهم تسلموا جثامين 15 جنديا وعشرة جنود آخرين مصابين بجروح. وقال مصدر قبلي إن 12 من المسلحين قد قتلوا أيضا.

وأكد مصدر عسكري ذلك، قائلا إن الجيش أرسل تعزيزات كبيرة لمنطقة الصعيد بعد الكمين.

وهاجم المسلحون الذين يستخدمون بنادق آلية وصواريخ محمولة القافلة العسكرية، واستولوا على عربة عسكرية، على متنها 15 جنديا، ودمروا ثلاث مركبات أخرى. 

وتأتي هذه الاشتباكات بعد الإعلان عن حملة عسكرية كبيرة ينفذها الجيش بمشاركة لجان شعبية على معاقل القاعدة بمحافظتي أبين وشبوة. وكان مصدر محلي يمني قال إن سلاح الجو شن غارات على مديرية المحفد في أبين واستهدف جبالا يحتمي بها عناصر القاعدة.

بعد الهجمات الجوية
وبدأ الجيش اليمني حملته هذه بعد هجمات جوية مشتركة بين واشنطن وصنعاء التي قالت إنها أدت إلى مقتل العديد من عناصر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

الجيش اليمني بدأ حملة عسكرية كبيرة ضد القاعدة بمحافظتي شبوة وأبين (الأوروبية)

وقالت مصادر عسكرية لوكالة الصحافة الفرنسية إن "قوة من الجيش مزودة بمختلف الأسلحة بدأت مساء الاثنين عملية برية لتطهير بلدات أحور والمحفد بمحافظة أبين وصولا إلى عزان والحوطة والروضة والصعيد في محافظة شبوة حيث تتمركز عناصر القاعدة".

من جانبه، نقل مراسل الجزيرة عن مصدر محلي أن سلاح الجو اليمني شن كذلك عدة غارات على مديرية المحفد بأبين جنوبي البلاد، واستهدف جبالا يحتمي فيها مسلحو القاعدة في وقت مبكر من صباح اليوم.

وأكد المصدر أن وحدات من الجيش اليمني معززة بمقاتلي اللجان الشعبية اتجهت صوب بلدة المعجلة التي شهدت قبل سنوات غارات جوية قتل فيها عشرات من المدنيين.

حملة غير مسبوقة
وقال القيادي في اللجان الشعبية الموالية للحكومة حسين الوحيشي إن أنصاره يشاركون في القتال ضد القاعدة جنبا إلى جنب مع قوات الجيش.

 وأشار إلى أن ثمة توجها رسميا لما وصفه باجتثاث القاعدة من أبين وشبوة، مؤكدا أن التوجيهات جاءت مباشرة من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وفي وقت سابق، وصف مسؤول يمني كبير تلك الحملة بأنها "غير مسبوقة"، موضحا أنها تأتي إثر ورود معلومات عن إعداد القاعدة اعتداءات ضد منشآت حيوية وعسكرية وأمنية وضد مصالح أجنبية في اليمن. ويتهم التنظيم بشن عشرات الهجمات على ضباط في الجيش والمخابرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة