المطالبة بمقابر جماعية لضحايا الإيدز في هراري   
الأحد 1422/4/17 هـ - الموافق 8/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مصابة بالإيدز في زيمبابوي (أرشيف)

طلب مجلس مدينة هراري عاصمة زيمبابوي من أهالي المدينة اعتماد الدفن المزدوج بسبب امتلاء المقابر بسرعة نتيجة ارتفاع عدد ضحايا وباء الإيدز.

وتعتبر زيمبابوي واحدة من أكثر الدول إصابة بفيروس "إيتش أي في"، ويعتقد أن شخصا واحدا من كل خمسة مصاب بالإيدز في زيمبابوي. وتقدر الحكومة موت ما لا يقل عن 200 ألف شخص في الأسبوع بسبب الإيدز.

ونقلت صحيفة صنداي ميل عن مسؤول المقابر في هراري إلادينوس زيمبوا قوله إن مجلس المدينة يفضل الآن حفر قبور أكثر عمقا لتستوعب جثة أخرى، مشيرا إلى أن المساحة المخصصة للقبور الفردية شارفت على النفاد ومن الضروري إقناع السكان بالمدافن المزدوجة.

ويعارض أكثرية سكان العاصمة الزيمبابوية اعتماد الدفن المزدوج لاعتقادها أن ذلك ليس من احترام الموتى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة