جولة تفاوض أخيرة بين إيران ووكالة الطاقة الدولية   
الاثنين 1428/8/6 هـ - الموافق 20/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)
جانب من مفاوضات الشهر الماضي في فيينا (الفرنسية-أرشيف)
بدأت في طهران اليوم الاثنين جولة المباحثات الثالثة والأخيرة بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية.
 
وتركز المباحثات على توضيح النقاط الغامضة في البرنامج النووي الإيراني.
 
وقال التلفزيون الإيراني إن مساعد المدير العام للوكالة المكلف شؤون التفتيش أولي هاينونن يرأس الوفد.
 
 
ونقل التلفزيون عن المسؤول الدولي قوله إن المحادثات تهدف إلى تسوية المسائل العالقة بين الوكالة الدولية وإيران.
 
على الجانب الإيراني قال نائب مدير وكالة الطاقة الذرية الإيرانية محمد سعيدي إن هذه الجولة من المحادثات ستكون الأخيرة وتستهدف تحديد إطار لتسوية المسائل العالقة.
 
وأضاف سعيدي "لقد تمكنا من تحديد إطار لغالبية المسائل العالقة خلال الاجتماعين السابقين" اللذين عقدا في طهران ثم في فيينا في يوليو/تموز الماضي.
 
وقال جواد وعيدي نائب سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران إن المباحثات ستستمر يومين.
 
وكان وفد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد زار مفاعل آراك للماء الثقيل يوم 30 يوليو/تموز الماضي.
 
وتأمل إيران بأن يسفر التفاوض وتعزيز التعاون مع الوكالة عن إسقاط الدول الغربية تهديداتها بفرض عقوبات دولية عليها.
 
رغم ذلك فإن المطالب الرئيسية للقوى الدولية هي تعليق إيران عمليات تخصيب اليورانيوم، حيث تتخوف من أن يجعلها قادرة على صناعة أسلحة نووية.
 
أما إيران فكررت رفضها تعليق التخصيب، معتبرة أن ذلك حقها في دورة إنتاج الوقود النووي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة