الاحتلال يعتقل العشرات خلال احتجاج على حصار غزة   
الثلاثاء 1429/2/20 هـ - الموافق 26/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:00 (مكة المكرمة)، 4:00 (غرينتش)

طالبات فلسطينيات شاركن في الاحتجاج تعبيرا عن رفضهن للحصار (الفرنسية)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 49 من الشبان الفلسطينيين الذين اقتربوا من معبر بيت حانون شمالي قطاع غزة خلال احتجاج سلمي على الحصار المفروض على القطاع، كما أصيب صبيان فلسطينيان خلال مواجهات مع الاحتلال بعد انتهاء الاحتجاج.

وأوضح شهود عيان أن هؤلاء الشبان اندفعوا قرب المعبر بعد انتهاء مظاهرة شعبية شكل خلالها آلاف الفلسطينيين ظهر الاثنين سلسلة بشرية للاحتجاج على الحصار.

ووضع الجيش الإسرائيلي قواته في حالة تأهّب واعتبر معبر بيت حانون منطقة عسكرية مغلقة.

وأفاد مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال استخدمت الرصاص والغاز المسيل للدموع عند معبر بيت حانون الذي انتهت فيه المظاهرة.

وأكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب المستقل جمال الخضري أن "هذه الفعالية سلمية وحضارية خرج فيها الناس ليعبروا عن موقفهم ضد الحصار والعقاب الجماعي والظلم".

وأضاف الخضري "خرج معنا آلاف العشرات ليوجهوا للعالم رسالة لوقف الحصار فهذه صرخة الشعب الفلسطيني إلى المجتمع الدولي".

وشارك عدد من قادة في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في السلسة البشرية قرب بيت حانون.

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن السلسلة البشرية كانت رسالة إلى إسرائيل وأطراف أخرى بأن قطاع غزة أصبح قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة إذا لم يرفع الحصار.

وكان مسؤولون عسكريون إسرائيليون قد أكدوا في وقت سابق أنهم لن يترددوا في استخدام الرصاص القاتل لمواجهة أي اقتحام للمعبر، وحملوا حماس مسؤولية أي تفجر قد يحدث للوضع. وأشار مراسل الجزيرة إلى تخوف الإسرائيليين من تكرار تجربة اجتياز الفلسطينيين معبر رفح مع الحدود المصرية قبل نحو شهر.

أربعة شهداء 
فلسطينيون يشيعون أحد شهداء الغارة الإسرائيلية على غزة أمس (رويترز)
ميدانيا استشهد أربعة مقاومين فلسطينيين وجرح اثنان آخران فجر أمس بقصف صاروخي إسرائيلي على شرق مدينة خان يونس وشرق مدينة غزة، حسب ما ذكرته مصادر طبية.

وأكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي الهجوم، وقالت إن الصواريخ أصابت نشطاء كانوا يعملون في المنطقة.

وينتمي ثلاثة من هؤلاء الشهداء إلى حماس. وقد عثر على جثة الشهيد الرابع الذي ينتمي إلى ألوية الناصر صلاح الدين شرق رفح.

وردا على ذلك أطلق مقاومون فلسطينيون 11 صاروخا باتجاه بلدة سديروت جنوبي إسرائيل، مما أدى إلى إصابة أحد الإسرائيليين.

وفي الضفة الغربية أفادت مصادر أمنية وشهود عيان أن وحدة خاصة في الجيش الإسرائيلي اعتقلت أمس ستة فلسطينيين بينهم عضو من حماس في عملية توغل بمدينة نابلس.

وفي تطور آخر بثت حركة حماس على موقعها على الإنترنت ما قالت إنه تسجيل مصور يظهر آثار تعذيب على جسد أحد كوادرها في الضفة الغربية.

وتظهر في التسجيل آثار كدمات على جسد مجدي البرغوثي الذي توفي يوم الجمعة الماضي في سجن تابع للمخابرات الفلسطينية في رام الله. وقد اتهمت حماس جهاز المخابرات الفلسطيني بتعذيب البرغوثي خلال فترة اعتقاله. غير أن السلطة الفلسطينية أرجعت سبب الوفاة إلى ما قالت إنه تضخم في عضلة القلب وهو ما نفاه ذوو الفقيد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة