الحكم بالسجن على رئيس وزراء سابق بمدغشقر   
الثلاثاء 1423/4/15 هـ - الموافق 25/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أصدرت محكمة في مدغشقر حكما بالسجن على رئيس وزراء البلاد السابق فيكتور راماهاترا، بعد أن وجهت إليه تهمة التآمر لاغتيال الرئيس الجديد مارك رافالومانانا في عملية مزعومة تورط بها مرتزقة من الخارج.

وقال محامي الدفاع عن راماهاترا -الذي شغل أيضا منصب المستشار العسكري للرئيس السابق ديدييه راتسيراكا- إنه مثل أمام المحكمة أمس قبل إرساله إلى سجن العاصمة المركزي.

وأضاف المحامي سولو رادسون أن تحقيقا بدأ من أجل معرفة دور راماهاترا في ما صار يعرف بـ(عملية تورو)، وهي الاسم الرمزي لعملية مزعومة تم إعدادها في جنوب أفريقيا وكشفت حكومة الرئيس الجديد مارك رافالومانانا النقاب عنها يوم الجمعة الماضي.

وتقول الحكومة إن ثلاث طائرات هليكوبتر تحمل على متنها 36 مرتزقا جاؤوا من جنوب أفريقيا يوم الجمعة الماضي في مهمة تستهدف اغتيال الرئيس الجديد للبلاد. غير أن الحكومة تقول إنها فقدت أثر الطائرات الثلاث.

وفي جنوب أفريقيا عبرت السلطات هناك عن شكوكها في صحة التقارير التي تحدثت عن المؤامرة. وقالت إنه سيكون من الصعب على طائرات الهليكوبتر الطيران من جنوب أفريقيا من غير ملاحظتها.

وشغل راماهاترا منصب وزير النقل قبل أن يصبح رئيسا للوزراء أثناء الفترة الأولى من حكم راتسيراكا التي امتدت من عام 1975 وحتى عام 1992. وبعد عودة راتسيراكا إلى الحكم عام 1997 عين راماهاترا مستشارا عسكريا خاصا له.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة