رائد مصري يؤيد المتظاهرين   
الخميس 1432/12/29 هـ - الموافق 24/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:28 (مكة المكرمة)، 10:28 (غرينتش)

الرائد أحمد شومان وسط المحتجين بميدان التحرير للمرة الأولى في فبراير/شباط (الجزيرة)

تحدثت صحيفة تايمز عن رائد في الجيش المصري، فقالت إن دعوته قائد الجيش لتسليم السلطة لحكومة مدنية جعلت منه بطلا.

وقالت الصحيفة إن الرائد أحمد شومان انضم إلى المتظاهرين متحديا قرار الجيش بعدم مشاركة العسكريين، وقال شومان للصحيفة إن المجلس العسكري يعمل ضد الثورة منذ تسلمه السلطة من حسني مبارك قبل تسعة أشهر.

وقال شومان إنه يريد من المشير محمد حسين طنطاوي قائد المجلس العسكري وحاكم مصر أن يتنازل عن السلطة، وأضاف "هو امتداد لمبارك ولا يوجد أمل طالما هو من يقود البلد".

ونقلت الصحيفة عن شومان تأكيده أن عددا من ضباط الرتب المتوسطة أبدوا تأييدا للمتظاهرين بعد خمسة أيام من المواجهات التي خلفت 32 قتيلا و2000 جريح.

وقالت الصحيفة إن شومان (37 عاما) وهو من ضواحي القاهرة سبق أن انضم إلى المتظاهرين في فبراير/شباط في الدعوة لإسقاط مبارك، عاد إلى ميدان التحرير الاثنين الماضي ورحب به المتظاهرون وحملوه على الأكتاف.

وقال إنه قرر البقاء في ميدان التحرير حتى الحصول على التزام بالتغيير من المجلس الحاكم، لأن "المجلس ليس مهتما في الحقيقة بحماية الثورة".

وقالت الصحيفة إن دبلوماسيين ورجال دين انضموا إلى المتظاهرين عبر البلاد للمطالبة بإنهاء العنف، حتى إن شيخ الأزهر كسر قاعدة الحياد السياسي وطلب وقف استخدام القوة ضد المتظاهرين، ودعا الشيخ أحمد الطيب عناصر وزارة الداخلية إلى "عدم توجيه أسلحتهم إلى صدور المصريين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة