إقفال صناديق الاقتراع ورئيس المجر يدعو لإعفاء غيوركساني   
الأحد 9/9/1427 هـ - الموافق 1/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)
الحزب الاشتراكي متمسك برئاسة غيوركساني للحكومة  (رويترز-أرشيف)
أقفلت مكاتب التصويت أبوابها في المجر في ختام الانتخابات المحلية التي اعتبرتها المعارضة اليمينية بمثابة استفتاء ضد رئيس الوزراء الاشتراكي فيرينك غيوركساني بعد أسبوعين من المظاهرات الداعية إلى استقالته.
 
وأعلنت مصادر أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 46.53% وشملت 3174 مدينة وبلدة وقرية جرى فيها الاقتراع.
 
وتأتي الانتخابات بعد أسبوعين من تسريب شريط يقول فيه غيوركساني "كذبنا في الصباح وكذبنا في المساء"، لكن معظم المحللين السياسيين يقولون إن من المرجح أن تجتاز الحكومة هذا الاختبار ما لم تخسر الأصوات في بودابست وغيرها من المدن الكبيرة.
 
إقالة غيوركساني
وبالتزامن مع إغلاق صناديق الاقتراع دعا الرئيس المجري لازلو سوليوم في تصريح تلفزيوني البرلمان إلى التصويت على مذكرة بحجب الثقة عن غيوركساني.
 
وقال الرئيس المجري "البرلمان عين رئيس الوزراء. ويمكن للبرلمان أن يقوم بما هو ضروري لإعادة ثقة المجتمع في الديمقراطية".

وفور تصريحات الرئيس المجري أعلن الحزب الاشتراكي المجري أنه على ثقة كاملة بغيوركساني، وقال إنه ماض خلف قيادته متمسكا ببقائه على سدة الحكومة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة