الائتلاف الحاكم يتصدر انتخابات سريلانكا   
الجمعة 1431/4/24 هـ - الموافق 9/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 9:08 (مكة المكرمة)، 6:08 (غرينتش)
 تحالف حرية الشعب يضمن ثلثي مقاعد البرلمان في سريلانكا  (الأوروبية)

حقق الائتلاف الحاكم في سريلانكا بزعامة الرئيس ماهيندا راجاباكسا فوزا  متوقعا في الانتخابات البرلمانية، طبقا للنتائج الأولية التي أعلنت صباح اليوم الجمعة.
 
وأظهرت النتائج التي أعلنتها لجنة الانتخابات حصول تحالف "حرية الشعب المتحد" بزعامة راجاباكسا على 692 ألفا و96 صوتا بنسبة 61% من الأصوات، في حين حصل حزب المعارضة الرئيسي "الحزب الوطني المتحد" على 304 آلاف و693 صوتا بنسبة 26% من الأصوات.
 
وفاز الحزب الحاكم بالانتخابات الرئاسية التي جرت في يناير/كانون الثاني الماضي مدعوما بالانتصار العسكري الذي حققه العام الماضي على مسلحي جبهة نمور تحرير تاميل (إيلام) في الحرب الأهلية التي استمرت مدة طويلة.
وأعلنت نتائج 35 من 160 دائرة انتخابية حتى الآن، ولم تفز المعارضة إلا بست منها، فيما أظهرت النتائج الجزئية في دوائر أخرى أن الحزب الحاكم يتجه لتحقيق الفوز.
 
وقاد الحزب الحاكم حملته بهدف تحقيق أغلبية الثلثين المتمثلة في الحصول على 150 مقعدا في مجلس النواب البالغ عدد مقاعده 225 مقعدا، لكن لم يتضح على الفور ما إذا كان الحزب قد يتمكن من تحقيق هذا الهدف في الانتخابات التي جرت أمس الخميس.
 
ويبلغ عدد الناخبين المسجلين الذين يحق لهم التصويت في هذه الانتخابات نحو 14 مليون شخص، لكن نسبة الإقبال قدرت فقط بنحو 55% من عدد المسجلين.
 
واعتبرت نسبة الإقبال ضعيفة مقارنة بالانتخابات الرئاسية التي جرت في يناير/كانون الثاني الماضي، حيث أدلى 74% من الناخبين المسجلين بأصواتهم، ومقارنة بالانتخابات البرلمانية السابقة التي بلغت نسبة الإقبال فيها 75% من الأصوات.

وهذه هي أول انتخابات برلمانية تشهدها البلاد خلال 33 عاما بدون جبهة نمور التاميل التي دحرت عسكريا في مايو/أيار الماضي، ويتوقع أن تعلن في وقت لاحق من اليوم الجمعة النتائج النهائية للانتخابات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة