191 شهيدا في غزة مع تواصل العدوان الإسرائيلي   
الثلاثاء 1435/9/19 هـ - الموافق 15/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:32 (مكة المكرمة)، 7:32 (غرينتش)

استشهد أربعة فلسطينيين صباح اليوم في غارتين جويتين إسرائيليتين على خان يونس جنوب قطاع غزة في اليوم التاسع للعدوان الإسرائيلي بحسب وزارة الصحة في غزة، ليرتفع بذلك عدد الضحايا إلى 191 شهيدا وأكثر من 1400 جريح.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة إن إحدة الغارتين أسفرت عن استشهاد المواطنة بشرى خليل زعرب (53 عاما)، كما أصيب مواطن آخر بجروح خطيرة في نفس الغارة.

وفي الغارة الثانية التي استهدفت منزلا استشهد مسن يدعى عطوة عميرة العمور (63 عاما). كما اسشتهد شابين آخرين.

وأشارت مراسلة الجزيرة في غزة هبة عكيلة إلى شن إسرائيل سلسلة غارات صباح اليوم شرق غزة وشمال القطاع، دون معرفة حجم الضحايا.

وكانت مصادر متطابقة أعلنت اليوم أن المقاتلات الإسرائيلية شنت 25 غارة جوية الليلة الماضية على قطاع غزة، وذلك مع اقتراب موعد اقترحته مصر للتهدئة.

واستشهد أمس الاثنين 17 فلسطينيا في غارات جوية شنتها مقاتلات إسرائيلية على مناطق عدة في القطاع.

وقال مراسل الجزيرة وائل الدحدوح إن غارة جديدة شنها الجيش الإسرائيلي مساء الاثنين على منطقة المطاحن بخان يونس، أسفرت عن استشهاد شخصين وإصابة آخر بجروح خطيرة، وذلك بعد ساعات من استشهاد ثلاثة أفراد من عائلة واحدة -بينهم طفلة- إثر قصف منزلهم في مدينة رفح.

وأضاف المراسل أن القصف استهدف مركز إسعاف في جباليا، مما أدى إلى اشتعال النار في مخزن رئيسي للأدوية المخصصة لإمداد المستشفيات وسيارات الإسعاف.

من جهته، قال مراسل الجزيرة تامر المسحال إن الغارات تركزت الاثنين على المناطق الجنوبية من القطاع، وإن آخر الغارات استهدفت منزلا بحي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة.

وأوضح أن هناك إصابات حرجة في مستشفى الشفاء تعجز الطواقم الطبية عن علاجها بسبب قلة الإمكانيات، وأن أطباء أجانب دخلوا القطاع مؤخرا وطالبوا بتحقيق دولي بشأن الأسلحة التي تستخدمها إسرائيل، وذلك لوجود شكوك باستخدام أسلحة محرمة دوليا ضد المدنيين.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع أعلنت استشهاد فتى فلسطيني يدعى زياد النجار (17 عاما) وإصابة اثنين آخرين في غارة جوية استهدفت دراجة نارية في بلدة خزاعة شرق خان يونس.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية أن من بين الشهداء والجرحى عددا كبيرا من النساء والأطفال. ونبّهت جهات دولية إلى تدهور أوضاع الفلسطينيين المعيشية في قطاع غزة، وأكدت تخوفها من أن يدفع المدنيون والأطفال خاصة ثمن التصعيد العسكري الإسرائيلي.

ووفق الجيش الإسرائيلي حتى أمس فإن الطيران نفذ أكثر من 1500 غارة في أيام العدوان الثمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة