الإخوان يشنون حملة على مطربات الفيديو كليب   
الثلاثاء 1425/12/7 هـ - الموافق 18/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:47 (مكة المكرمة)، 13:47 (غرينتش)
محمد مرسي
هاجم نواب ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين بمصر مجددا مطربات الفيديو كليب حيث تقدم رئيس كتلة الجماعة بمجلس الشعب النائب محمد مرسي بطلب إحاطة حول ظاهرة "الفيديو كليب العاري".
 
وقد استجابت لجنة الثقافة والإعلام بالمجلس للطلب وقررت مناقشته في جلساتها عقب عيد الأضحى.
 
وقال مرسي في طلب الإحاطة "إن ظاهرة العري والرقص التي انتشرت في أغاني الفيديو كليب تؤثر سلبيا على نسيج المجتمع المصري وعلى نسيج الأسرة المصرية لأنها تقوم بعملية شحن وكبت لكثير من المشاعر التي يعجز الشباب عن تفريغها بسبب ضعف الحالة الاقتصادية وعدم القدرة على الزواج، وهو ما يعرض الشباب المصري لاحتمال الانحراف وسوء الأخلاق بسبب هذه الصور العارية".
 
وأضاف النائب "أنه رغم الانتقاد الذي وجهه النواب لمثل هذا النوع من البث الهابط من قبل، فإنه يزداد بصورة مخيفة ومرعبة لخطورته وتأثيره على ملايين المشاهدين"، موضحا أن هذا الأداء الهزيل الذي يقدم مجرد أنثى تغني وترقص وتتعرى وتتلوى بأغنيات هابطة لا تعبر عن ذوق المواطن المصري ولا عن تاريخه وثوابته وأخلاقه وأعرافه وإنما تفسد عليه حياته وقيمه التي نشأ عليها.
 
وتابع "مما لاشك فيه أن هذه الظاهرة تغرس في نفوس الشباب الإحباطَ وعدم المشاركة في العمل العام، كما أن مثل هذا العمل المتدني الهابط يخالف الدستور المصري ويخالف كل الشرائع السماوية ولا ينشر خيرا ولا يؤسس لثقافة ولا يرفع وعيا ولا يبني حضارة وإنما تؤدي في النهاية لانهيار الأخلاق وضياع القيم وزيادة السلبية وعدم الانتماء".
 
وشدد النائب على ضرورة أن يقوم البرلمان بدراسة هذه الظاهرة واتخاذ ما يلزم من إجراءات ضرورية لوقف هذا العبث الهادم لبنية المجتمع الأساسية, على حد قوله.
 
وكان نواب الإخوان حمدي حسن وعلي لبن ومحمد مصطفى قد انتقدوا في وقت سابق مطربات الفيديو كليب وطالبوا وزارة الإعلام بمنع إذاعة أغانيهن في التلفزيون المصري ومنعهن من دخول مصر خاصة نانسي عجرم وأليسا ونجلة ووصفهن بأنهن خطر على الأمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة