انتعاش مبيعات الموسيقى على الإنترنت   
السبت 1427/8/2 هـ - الموافق 26/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)
أفاد تقرير أن الارتفاع الهائل بمبيعات الموسيقى على الشبكة العنكبوتية من المتوقع أن يستمر، ويبدأ في إنهاء التراجع بإجمالي مبيعات الموسيقى المسجلة بأوروبا.
 
وقال معد الدراسة التي حملت عنوان "موسيقى الإنترنت في أوروبا تقييم السوق والتوقعات" إن صناعة الموسيقى تحتاج بشدة إلى برامج توزيع جديدة، معتقدا أنه بالإستراتيجية الصحيحة التي تشمل الهواتف المحمولة والإنترنت فإن الوضع السيئ الحالي قد ينتهي بحلول عام 2010.
 
وقد خسر سوق الموسيقى الأوروبي إجمالا  22% من قيمته منذ عام 2001 لعدة أسباب بينها سرقة حقوق الملكية، وانتقال تجار التجزئة لبيع الأقراص DVD والكتب والهواتف المحمولة على حساب الأقراص الصلبة.
 
وقالت شركة سكرين دايجست إنه من المرجح أن نمو مبيعات DVD مسؤول جزئيا عن الانخفاض بمبيعات الموسيقى, إلا أنه رغم استمرار عمليات التحميل المخالف للقانون للموسيقى من على الإنترنت فإن الوضع يتحسن.
 
وتشير بيانات الجهة المسؤولة عن صناعة الموسيقى، وهي الاتحاد الدولي لمنتجات الفونوجرام والفيديو جرام، إلى أن قرصنة الموسيقى من على الإنترنت في تراجع موضحة أن عدد المسارات المتاحة لنسخ الملف المخالف للقانون على عدة مواقع تقلص لـ885 مليونا العام الماضي من 1.1 مليار عام 2003.
 
وتوقع مسح لمجموعة فوريستر لأبحاث السوق في مارس/ آذار الماضي أن مبيعات الموسيقى على الشبكة الدولية ستنمو بسرعة خلال السنوات الخمس القادمة، رغم أن مبيعات الموسيقى التقليدية ستظل تمثل نحو ثلثي العائدات عام 2011.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة