رفض فلسطيني لمنع الكونغرس الأميركي مساعدتهم   
الأربعاء 1427/4/25 هـ - الموافق 24/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:51 (مكة المكرمة)، 23:51 (غرينتش)
مشروع القانون يهدف لمنع الإدارة الأميركية من تقديم مساعدات مباشرة أو غير مباشرة إلى السلطة الفلسطينية (رويترز-أرشيف)

انتقدت رئاسة السلطة الفلسطينية قرار مجلس النواب الأميركي منع مساعدة الفلسطينيين واعتبرت أنه "لا يساهم في الجهود الدولية للتقدم بعملية السلام".
 
وذكر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن هذا القرار غير مفيد ولا يساهم في الجهود الدولية للتقدم بعملية السلام ودفعها إلى الأمام من أجل إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط.
 
وقال إن قرار الكونغرس -الذي صوت على مشروع قانون يهدف إلى منع الإدارة الأميركية من تقديم مساعدات مباشرة أو غير مباشرة إلى السلطة الفلسطينية- لا يساهم في رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني.
 
وقد أقر مجلس النواب الأميركي بغالبية كبيرة المشروع الذي قدم بوصفه "ضد الإرهاب الفلسطيني" بغالبية 361 صوتا في مقابل اعتراض 37 وامتناع تسعة نواب عن التصويت، وحظي بدعم الجمهوريين والديمقراطيين في مجلس النواب، في اليوم نفسه الذي يلتقي فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت مع الرئيس جورج بوش في البيت الأبيض.
 
"يحصر مشروع القانون المساعدات فقط في اللجنة الانتخابية المستقلة، والنفقات الأمنية لرئيس السلطة محمود عباس، والنفقات المتصلة مباشرة بمفاوضات السلام مع إسرائيل
"
المشروع

وقالت النائبة الجمهورية إيلينا روس ليتينن التي اقترحت المشروع إن "هذا التصويت يتيح لمجلس النواب أن يقول بوضوح إن الولايات المتحدة لن تمول حكومة يسيطر عليها الجهاديون الإسلاميون (حركة المقاومة الإسلامية حماس) ولن تسمح لهم بمهاجمة أبرياء في إسرائيل أو أمكنة أخرى".

ولا يصبح هذا المشروع قانونا إلا بموافقة مجلس الشيوخ الأميركي عليه، وهو يعكس موقفا أكثر تصلبا من ذلك الذي تبنته الولايات المتحدة رسميا.
 
ويحصر مشروع القانون مجالات منح المساعدة المباشرة للفلسطينيين فقط في اللجنة الانتخابية المستقلة، والنفقات الأمنية لرئيس السلطة محمود عباس، والنفقات المتصلة مباشرة بمفاوضات السلام مع إسرائيل.
 
كما يحظر على أعضاء حماس أو أي "كيانات إرهابية أخرى" السفر إلى الولايات المتحدة، ويحصر مشاريع المساعدة المباشرة، لكنه يلحظ استثناءات تتطلب موافقة الكونغرس بعد أن يدرس كل حالة على حدة، وخصوصا لتلبية حاجات صحية.
 
وينص المشروع أيضا على إلغاء الحصة الأميركية في مساعدات الأمم المتحدة المخصصة للسلطة الفلسطينية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة