ستة قتلى بمفخختي تكريت ومخاوف بشأن تشكيل الحكومة   
الأحد 1426/3/15 هـ - الموافق 24/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)

آثار عملية تفجيرية استهدفت أمس رتلا عسكريا أميركيا قرب بغداد (الفرنسية) 


قتل ستة أشخاص بينهم أربعة رجال شرطة وجرح 26 آخرون بينهم 18 من الشرطة في انفجار سيارتين مفخختين صباح اليوم الأحد في تكريت الواقعة على بعد 180 كلم شمالي بغداد.
 
وقال مصدر أمني في تكريت إن الانفجار الأول وقع أمام أكاديمية الشرطة وسط تكريت، في حين هز الثاني المنطقة الواقعة أمام مركز التنسيق المشترك بين القوات العراقية والأميركية في المدينة.
 
وأفاد مصدر صحفي من تكريت للجزيرة بأن الهجومين وقعا في وقت تزامن مع توديع فرقة من الشرطة العراقية في تكريت إلى الأردن من أجل التدريب.

في تطور آخر قتل أربعة أشخاص وجرح خامس بانفجار عبوة ناسفة كانوا يزرعونها صباح اليوم الأحد بين منطقتي اللطيفية والحصوة جنوبي بغداد.
 
من جهة أخرى أعلن مصدر في الجيش العراقي اعتقال 20 شخصا يشتبه بقيامهم بهجمات على القوات الأميركية والعراقية جنوب غرب بغداد.


 

عراقيون يشيعون أحد ضحايا هجوم انتحاري ببغداد (رويترز)

قتلى بهجمات متفرقة

وجاء تفجيرا تكريت بعد مقتل 18 شخصا بينهم 11 جنديا عراقيا وجرح 51 آخرين بينهم ثلاثة جنود أميركيين في سلسلة من الهجمات بمناطق مختلفة من العراق خاصة في بغداد خلال الساعات الـ24 الماضية.
 
فقد أدى انفجار سيارة مفخخة استهدفت قافلة للحرس الوطني العراقي في منطقة أبو غريب إلى مقتل تسعة جنود عراقيين وجرح 20 آخرين.
 
كما قتل عراقي وجرح سبعة آخرون وثلاثة جنود أميركيين في هجوم مماثل استهدف رتلا عسكريا أميركيا في حي الجهاد المحاذي لطريق المطار الدولي.
 
وجرح سبعة عراقيين في هجوم بسيارات ملغومة على مسجد شيعي في منطقة أبو الخصيب القريبة من مدينة البصرة جنوب العراق.
 
وبعد يوم على تفجير مسجد شيعي في بغداد أودى بحياة عشرة أشخاص استنكرت هيئة علماء المسلمين اليوم في بيان ذلك الهجوم الذي استهدف حسينية الصبيح في منطقة النعيرية شرقي بغداد.
 
من جهة أخرى آخر أعلن الجيش الأميركي في بيان له مقتل أحد جنوده في منطقة الحصوة غرب بغداد أمس السبت في انفجار استهدف قافلة أميركية.
 
كما أعلن الجيش الأميركي في بيان آخر اعتقال ستة أشخاص يشتبه بضلوعهم في إسقاط المروحية البلغارية شمال بغداد الخميس الماضي والذي قتل فيه 11 شخصا هم ستة أميركيين وثلاثة بلغاريين واثنان من فيجي.
 
في تطور آخر قالت أسوشيتد برس في بيان لها إن مصورا تلفزيونيا عراقيا يعمل لصالحها لقي حتفه أثناء تغطيته اشتباكات بين مسلحين والقوات الأميركية في حي اليرموك شمال الموصل. وأصيب في الحادثة نفسها مصور فوتغرافي يعمل لدى الوكالة نفسها.



مخاوف من فشل الجعفري في تشكيل حكومة عراقية (الفرنسية)

أزمة حكومية

على الصعيد السياسي ما زالت المفاوضات لتشكيل حكومة عراقية جديدة تراوح مكانها وسط مخاوف من فشل رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري في إعلان تشكيل الحكومة في الآجال المنصوص عليها في الدستور وهي شهر من تكليفه.
 
وقد نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين غربيين أن بعض الزعماء الأكراد يحاول عرقلة تشكيل الحكومة لإجبار الجعفري على التنحي بعد مرور شهر على تكليفه حسب ما ينص قانون الإدارة المؤقت.
 
ونقل عن الأمين العام للحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البرزاني أن "الحزبين الرئيسيين لم يتخذا قرارا نهائيا بالمشاركة في الحكومة"، وأن "التحالف الكردستاني" لم يقدم بعد أسماء مرشحيه لشغل الحقائب الوزارية إلى الجعفري، وهو ما أكده سعد قنديل القيادي في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية.
 
على صعيد آخر شكل العرب السنة لجنة برئاسة نائب الرئيس غازي الياور تتولى المفاوضات مع رئيس الوزراء المكلف إبراهيم الجعفري وكتلته للمشاركة في الحكومة، مطالبين بسبع وزارات إحداها سيادية.
 
وطالب الناطق باسم الحزب الإسلامي العراقي إياد السامرائي في مؤتمر صحفي أمس الجعفري بعقد اجتماع عاجل "يضم كل الأطراف المعنية لتشكيل الحكومة خلال 24 ساعة"، لافتا إلى أن ممثلين عن السنة سيقدمون مرشحيهم في الاجتماع.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة