الادعاء يطلب الإعدام للمتهمين في قضية القناص   
السبت 1423/8/20 هـ - الموافق 26/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشديد الحراسة على سجن ميريلاند الفدرالي حيث يعتقد أن المتهمين في قضية القناص محتجزان
قررت السلطات القضائية الأميركية أن تكون ولاية ميريلاند المكان الذي سيحاكم فيه المتهمان بقضية قناص واشنطن التي أثارت الرعب في العاصمة الأميركية والمناطق المحيطة بها. وأعلن المدعي العام لمقاطعة مونتغمري بولاية ميريلاند أنه سيطلب توقيع عقوبة الإعدام على المتهمين.

وقال ممثل الادعاء إن الشرطة حصلت على مذكرة اعتقال لكل من جون ألن وليامز (41 عاما) ويلقب بـ جون ألن محمد وابن زوجته جون لي مالفو (17 عاما). ووجهت إلى الاثنين التهم رسميا في ست جرائم قتل من الدرجة الأولى. وأكد أن المشتبه بهما محتجزان في سجن فدرالي شديد الحراسة بالولاية.

وقد ارتكبت ست من جرائم القناص العشر المنسوبة إلى الرجلين في ضواحي مونتغمري, وهو قطاع سكني في ولاية ميريلاند المتاخمة للعاصمة الفدرالية.

واعتقل الاثنان الخميس الماضي بعد واحدة من أكبر عمليات المطاردة التي عرفتها الولايات المتحدة. واحتجز جون محمد في البداية بتهمة انتهاك قانون الأسلحة الفدرالي, بينما لم تعلن التهمة المحددة لـ مالفو لأن عمره أقل من 18 سنة. إلا أن أجهزة الإدعاء العام أعلنت في وقت لاحق أن عمره 19 عاما وسيحاكم في القضية باعتباره راشدا.

وجرت عملية الاعتقال بعد تلقي بلاغ من سائق شاحنة عن وجودهما في سيارة تطابق مواصفاتها مواصفات سيارة دعت الشرطة المواطنين إلى تعقبها. كما عثرت الشرطة بحوزتهما على بندقية تستخدم فيها نفس الطلقات التي استخدمت في قتل الضحايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة