عمان تنفي اعتقال موظفين بقناة الجزيرة   
الثلاثاء 25/5/1433 هـ - الموافق 17/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:04 (مكة المكرمة)، 17:04 (غرينتش)
راكان المجالي قال إنه ليس من المهنية نشر أخبار غير صحيحة (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

نفت الحكومة الأردنية بشدة أنباء نشرتها وسائل إعلام سورية وإيرانية ولبنانية عن اعتقال موظفين في قناة الجزيرة أثناء "قيامهم بتهريب السلاح ومعدات عسكرية لسوريا عبر الحدود الأردنية".

وذكرت صحيفة الوطن السورية في عددها الصادر الثلاثاء أن قوات الأمن الأردنية ألقت القبض على ثلاثة من العاملين في قناة الجزيرة لدى محاولتهم تهريب أسلحة وأجهزة اتصال عسكرية متطورة إلى الداخل السوري.

وأضافت الصحيفة السورية المملوكة لرامي مخلوف ابن خالة الرئيس السوري بشار الأسد أن "الاستخبارات الأردنية تمكنت من ضبط ثلاثة أشخاص من الموظفين في قناة الجزيرة القطرية وكانوا يحملون بطاقات عمل من القناة داخل سيارة تحمل لوحة سورية".

وفي وقت سابق نشرت الخبر نفسه مواقع إخبارية إيرانية باللغة الفارسية ومواقع إخبارية لبنانية مدافعة عن النظام السوري، كما نقله موقع إخباري تابع لحزب الله اللبناني نقلا عن الوطن السورية.

وقال راكان المجالي -وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة- إن الخبر "لا أساس له من الصحة"، مضيفا للجزيرة نت أن "ذلك شكل من أشكال الترهيب والابتزاز والتحريض والإساءة للصحفيين ومهنتهم وهو ما لا نقبله".

واعتبر الوزير أن الأمن الأردني لا يمكنه أن يقبل أي تصرفات من هذا النوع لو وجدت، وتابع "ليس من المهنية نشر أخبار غير صحيحة وهي لا تسيء إلا لمن نشرها ونقلها".

وقال المجالي "نحن نعتز بالدور الذي يقوم به الزملاء الصحفيون بمهنية عالية وتحت الضوء وأمام الكاميرات ومهمتهم متابعة الأحداث بشكل مهني عال".

نضال منصور حذر من استهداف صحفيي الجزيرة في عمان (الجزيرة نت)
تحذير
من جهته حذر مركز حماية وحرية الصحفيين مما أسماه "حملة التحريض والتلفيق التي تشنها وسائل إعلام عربية وإيرانية ضد مراسلي قناة الجزيرة في عمان".

وقال المركز في بيان أصدره الثلاثاء إن "الاتهامات المفبركة بأن موظفي الجزيرة في عمان تم إلقاء القبض عليهم وهم يقومون بمحاولات لتهريب الأسلحة وأجهزة اتصال عسكرية متطورة عارية عن الصحة ومختلقة".

ونبه الرئيس التنفيذي للمركز نضال منصور إلى أن "الأخبار المفبركة والتي يجري ترويجها على نطاق واسع قد تشكل غطاء لاستهداف الزملاء الصحفيين في قناة الجزيرة بعمان تحت ذريعة أنهم يقومون بأعمال عدائية لا علاقة لها بالإعلام".

واستنكر منصور محاولات تشويه سمعة الزملاء والزميلات في مكتب الجزيرة، مؤكدا ثقة الأسرة الإعلامية بالأردن بمهنيتهم واحترافهم.

وقال إن "المؤسسات الإعلامية التي تولت عملية ترويج هذه الأخبار الكاذبة سواء في لبنان وسوريا وإيران مررت معلومات تخدم أجندة سياسية وأمنية ولا تمت للعمل الإعلامي وصدقيته واستقلاليته بصلة".

وحمل منصور الجهات التي تقف وراء هذه الأخبار المفبركة المسؤولية عن أي ضرر قد يتعرض له الزملاء، داعياً الإعلاميين إلى التيقظ والانتباه لحملات التضليل التي قد تستخدم وسيلة للإساءة للزملاء وإلحاق الضرر بهم وتصفية الحسابات معهم بسبب عملهم الإعلامي.

يذكر أن صحيفة الدستور الأردنية نقلت الأسبوع الماضي عن مصدر في الأمن العام الأردني ضبط سيارة سورية تحمل ثلاثة مواطنين سوريين كانوا يحاولون تهريب جهاز بث فضائي وأكياسا لحفظ وحدات الدم عبر الحدود مع سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة