اكتشاف كوكب عملاق قد يصلح للحياة   
الثلاثاء 1435/8/6 هـ - الموافق 3/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:08 (مكة المكرمة)، 7:08 (غرينتش)

رصد تلسكوب الفضاء كبلر التابع للوكالة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) كوكبا صخريا عملاقا يبلغ ضعف حجم الأرض وكتلته تفوقها بنحو عشرين مرة. وذكرت صحيفة غارديان أن الكوكب هو الأول الذي يتم تصنيفه كـ "أرض عملاقة" وهو نوع من العوالم النائية التي تتقزم أمامها الكواكب الصخرية الموجودة خارج مجموعتنا الشمسية.

وأشارت الصحيفة إلى أن العلماء لا يستطيعون الجزم ما إذا كان الكوكب الذي أطلق عليه اسم "كبلر-10سي" ملائما للحياة، ولكن إذا كان له غلاف جوي وسُحب فإن سطحه يمكن أن يكون باردا بما يكفي لنشوء حياة عليه. وكان علماء الفضاء قد سجلوا أول لمحة للكوكب عام 2011 عندما شاهد تلسكوب ناسا الكوكب وهو يتهادى أمام وجه نجمه الأم.

ويدور الكوكب المكتشف حول نجمه الذي يشبه شمسنا على بعد نحو 350 سنة ضوئية (السنة الضوئية تقدر بنحو 9.46 تريليونات كيلو متر) من الأرض في كوكبة داركو الشمالية، ويُشار إلى أن عاما واحدا على الكوكب يقدر بـ45 يوما أرضيا، وحرارة سطحه تقدر بـ310 درجات مئوية، ولكن سماءه الغائمة يمكن أن تبرد الكوكب بدرجة كبيرة، كما يقول العلماء.

يُذكر أن الكوكب كبلر-10سي تشكل قبل نحو 11 مليار سنة، أو ثلاث مليارات سنة بعد الانفجار العظيم الذين نشأ عنه الكون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة