دستور الكونغو الديمقراطية يدخل التنفيذ بمصادقة الرئيس كابيلا   
السبت 1427/1/19 هـ - الموافق 18/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:51 (مكة المكرمة)، 16:51 (غرينتش)

الرئيس كابيلا يوقع على الدستور الجديد ليدخل حيز التنفيذ (الفرنسية)

صادقت جمهورية الكونغو الديمقراطية على دستور جديد في خطوة تهدف لإنهاء عقود من الحكم الدكتاتوري والحرب والفوضى، ولتعبد الطريق أمام انتخابات عامة منتصف العام الجاري.

وقد شارك الآلاف بينهم مسؤولون حكوميون في حفل بالقصر الرئاسي في العاصمة كينشاسا صادق خلاله الرئيس جوزيف كابيلا على الدستور ليدخل حيز التنفيذ فورا. وكان الناخبون الكونغوليون قد صوتوا لصالح الدستور الجديد في استفتاء جرى في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

عهد جديد
وقد شارك في الاحتفال رئيس جنوب أفريقيا ثامبو مبيكي ورئيس الكونغو برازافيل دوني ساسو نغيسو الذي يضطلع أيضا بالرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي.

وقال الرئيس كابيلا إن هذا الدستور يفتح عهدا جديدا في حياة الكونغوليين، مشيرا إلى أن بلاده مرت بمرحلة مصيرية نحو تطبيع وحل مشكلة شرعية أسلوب الحكم.

وينص الدستور الجديد على عدم مركزية النظام السياسي مع إدارات إقليمية مسؤولة عن صنع القرارات المحلية، وتحظى بـ40% من التمويل العام.

كما أنه يحد ولاية رئيس الجمهورية بمدتين بواقع خمس سنوات للمرة الواحدة، ويلزم الرئيس بتعيين رئيس وزراء من الأغلبية البرلمانية.

وأكد الرئيس الكونغولي أنه لا شيء قد يؤخر تاريخ تنظيم الانتخابات. وفي انتظار الانتخابات تواصل الحكومة الانتقالية التي تضم متمردين سابقين وخصوما سياسيين تسيير شؤون البلاد.

في غضون ذلك يواصل البرلمان الانتقالي مناقشة القانون الانتخابي الذي يجب المصادقة عليه قبل إعلان موعد الانتخابات التي تعتبر حجر الزاوية في اتفاقات السلام التي أنهت خمس سنوات من الحرب التي خلفت نحو أربعة ملايين قتيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة