دراسة: المدخنون يفقدون عشرة أعوام من أعمارهم   
الجمعة 6/12/1434 هـ - الموافق 11/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:23 (مكة المكرمة)، 8:23 (غرينتش)
الإقلاع عن التدخين في العشرينيات أو الثلاثينيات من العمر يجنب الكثير من المخاطر (رويترز-أرشيف)

أفادت باحثة أسترالية اليوم الجمعة بأن المخاطر الصحية للتدخين أسوأ مما كنا نعتقد لأنه يُفقد المدخنين نحو عشرة أعوام من متوسط أعمارهم. لكن النبأ السار هو أن أولئك الذين يقلعون عن التدخين وهم في العشرينيات أو الثلاثينيات يتجنبون الكثير من المخاطر.

وقالت الخبيرة الصحية في الجامعة الوطنية الأسترالية إميلي بانكس "اعتدنا القول في ستينيات القرن الماضي إن التدخين مثل الرمي بنرد (من ستة أوجه) فيما يتعلق باحتمالات إذا كنت ستموت من أثره أم لا...، ثم قلنا بعد ذلك إنه مثل إلقاء عملة معدنية (ذات وجهين)، والآن اكتشفنا أن ثلثي حالات الوفاة بين المدخنين حاليا تعزى إلى التدخين".

وأضافت بانكس أنه "ليس هناك حد يمكن في ظله القول إنه لا يوجد خطر، لكن الإقلاع عن التدخين في أي عمر يقلص من الخطر لديك، وكلما أقلعت في سن صغيرة كان الأمر أفضل".

وأشرفت البروفيسورة بانكس على دراسة شملت مائتي ألف أسترالي تزيد أعمارهم على 45 عاما، وتوصلت إلى أن المدخنين يفقدون نحو عشرة أعوام من متوسط أعمارهم.

وأوضحت الدراسة أن الذين يدخنون عشر سيجارات يوميا يضاعفون عامل خطر التدخين لديهم، أما الذين يدخنون أكثر من 25 سيجارة يوميا فيزيد الخطر لديهم بمقدار أربعة أضعاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة