الفيضانات والعواصف تقتل المئات وتشرد الملايين في فيتنام   
الثلاثاء 1422/8/5 هـ - الموافق 23/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

امرأة تعبر على جذع شجرة أعد للسير فوق مياه الفيضانات التي تجتاح فيتنام منذ الشهر الماضي
قال مسؤولون فيتناميون إن العواصف والفيضانات التي وقعت في دلتا نهر ميكونغ وبعض الأقاليم الوسطى في الأشهر الأخيرة تسببت في مقتل 326 شخصا بينهم عدد كبير من الأطفال. وشهدت هذه الأقاليم في العام الماضي أسوأ فيضانات تشهدها فيتنام منذ عقود وتسببت في مقتل المئات معظمهم من الأطفال أيضا.

وكشف مسؤولو الكوارث في جنوب فيتنام عن انتشال جثث 243 طفلا من بين 310 جثث أخرى منذ بدء تعرض دلتا النهر -المزروعة بحقول الأرز- للفيضانات الموسمية في أغسطس/ آب الماضي.

وذكر مسؤول آخر في وسط البلاد أن 16 شخصا آخرين قتلوا منذ عطلة نهاية الأسبوع في أربعة أقاليم. وقال المسؤول إن أربعة من الذين لقوا حتفهم ماتوا بسبب أعاصير في إقليم غوانغ تراي أمس، في حين قتل ثلاثة بصواعق في إقليم غوانغ نام.

ويتنبأ مسؤولو الأرصاد الجوية بأن فيضانات دلتا نهر ميكونغ ستبقى في أعلى مستوياتها حتى وقت متأخر من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

غير أن مسؤولين في جنوب فيتنام قالوا إن مياه الفيضان التي أثرت على 10 من أصل 12 من أقاليم الدلتا، ستشهد تراجعا في الأيام القادمة مع انحسار المد. وقد هدأت العواصف الاستوائية اليوم في الأقاليم الوسطى.

وقالت صحيفة محلية إن الفيضانات التي تشهدها أقاليم الدلتا تسببت في غرق أكثر من 313 ألف منزل تؤوي قرابة مليوني شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة