سجن ستة أجانب بالصومال   
الأحد 19/7/1432 هـ - الموافق 19/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:14 (مكة المكرمة)، 8:14 (غرينتش)

قبض على المتهمين في مطار مقديشو ومن بيتهم ثلاثة بريطانيين وأميركي (الجزيرة-أرشيف)

حكمت محكمة بنادير بمقديشو على ستة أجانب -بينهم ثلاثة بريطانيين وأميركي- أمس السبت بالسجن لفترات تتراوح بين 10 و15 عاما لنقلهم أموالا غير شرعية في الصومال, وذلك بعد نحو شهر من اعتقالهم وبحوزتهم 3.6 ملايين دولار في مطار مقديشو.

وقال رئيس المحكمة حاشي المي نور إن الأميركي وأحد البريطانيين حكم عليهما بالسجن 15 عاما مع غرامة قدرها 15 ألف دولار لكل منهما.

أما الأربعة الآخرون -ومن بينهم الطياران اللذان كانا يقودان الطائرتين- فقد حكم عليهم بالسجن 10 سنوات مع دفع غرامة مالية قيمتها 10 آلاف دولار. وإضافة إلى ذلك ستصادر الحكومة الأموال التي كانوا ينقلونها والطائرتين حسب رئيس المحكمة.

وحتى الآن لم يتم التعرف على جنسية الأجنبيين الآخرين, ولا أسباب نقل هذا المبلغ الكبير من المال.

وكان مسؤول في جهاز أمن المطار قال لفرانس برس لدى اعتقال الأجانب الستة نقلا عن شهود إن المال كان موجها لحساب قراصنة صوماليين لدفع فدية.

وكانت قوات الأمن الصومالية أوقفت يوم 24 مايو/أيار الماضي في مطار مقديشو طائرة صغيرة وعلى متنها 3.6 ملايين دولار نقدا, وطائرة ثانية كان من المفترض أن تنقل هذا المبلغ إلى منطقة أخرى من البلاد، كما اعتقلت الركاب الستة وأفراد الطاقم.

ولا يزال القراصنة الصوماليون يحتجزون 583 رهينة و40 سفينة على الأقل، بحسب تعداد أعلنته الخميس منظمة إيكوتيرا غير الحكومية المتخصصة بمسائل القرصنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة