كاتبة مولعة بالجسد تحقق أعلى المبيعات في الهند   
الأربعاء 1426/1/29 هـ - الموافق 9/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:41 (مكة المكرمة)، 12:41 (غرينتش)
حققت الكاتبة الهندية الشهيرة شوبها دي تاريخا جديدا بأحدث كتاب لها تحت عنوان "الزوجة.. حقيقة الزواج" الذي بيعت منه عشرة آلاف نسخة خلال ثلاثة أيام فقط من نشره وذلك بعد 15 عاما من توجيه أول نقد لها عن أول رواية تكتبها.
 
وقالت الكاتبة التي غالبا ما تتحدث عن الجنس خلال مناقشة لأحدث كتبها نظمتها دار زوبان لنشر الأعمال النسائية "كان يمكنني أن أعود مرة أخرى إلى العزلة في ذلك الحين ولكني كنت قد اجتزت بالفعل ثلاثة أرباع الطريق من خلال عملي التالي. أصبح عملي التالي أكثر الأعمال مبيعا. لذلك من يكترث بالآراء السلبية؟".
 
وفي كتابها الجديد تبتعد دي عن موضوعات الجنس والطبقات الراقية لتقدم مجموعة من الحلول والنصائح للقضايا التي تدور حولها محاور أغلب أمور الزوجات في الهند مثل العلاقة بين الحموات وزوجات أبنائهن ومتاعب الحياة مع العائلة الكبيرة والزواج التقليدي.
 
وقد ألفت دي الكتاب باللغة الإنجليزية الدارجة وجعلت من أسماء أغنيات الأفلام الهندية عناوين للفصول. وهي تتحدث عن أهمية الحب كعنصر في الزواج أو عن كيف أن الزواج التقليدي ليس لمن فاتهم قطار الزواج فقط بل هو اختيار ذكي.
 
ويقول توماس أبراهام رئيس دار بنجوين الهندية التي تنشر أعمالها إنه يمكن أن يرجع إلى شوبها الفضل في أنها الوحيدة تقريبا التي حققت شعبية بين قطاع هائل في السوق الهندية وهي صاحبة أقوى بصمة فيها, مشيرا إلى أن مبيعاتها تعدت عشرة آلاف نسخة في السنة الأولى كما هو الحال بالنسبة لهذا الكتاب الذي تخطت مبيعاته عشرة آلاف نسخة خلال ثلاثة أيام فقط.
 
وبكتب مثل "أمسيات نجوم المجتمع" و"اهتمامات غريبة" و"أيام مثيرة" و"ما تريده المرأة" و"ليال ليلاء" اعتبرت كتبها الأربعة عشر مؤلفات مليئة بالبذاءات تتحدث عن حياة المجتمعات الراقية في بومباي المليئة بأحداث مثل ممارسة الجنس في حمامات الطائرات وتعاطي الكوكايين والسحاق والسادية والماسوشية.
 
وأوضحت دي أن "مواضيع الجنس تحقق مبيعات لدرجة ما. ولكن موضوعات الجنس السيئة لا تفعل ذلك. وإذا كانت موضوعات جنس فحسب فإنها لا تحقق مبيعات على الإطلاق. هناك حاجة لعناصر أكثر لتحقيق مبيعات لكتاب ما".
 
وبالرغم من أنها تحاول دائما أن تنفي عن نفسها الصورة المنطبعة عنها باعتبارها منتمية إلى الطبقة الراقية وأن تروج لنفسها باعتبارها كاتبة ملتزمة وأما تقليدية لستة من الأبناء فغالبا ما ينظر إليها على أنها كاتبة مؤلفات ساخنة لا تتحدث إلا عن الشهوة ويرفض عالم الأدب أن يتعامل معها بجدية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة