ليفربول يحرز لقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية   
الأحد 2/12/1421 هـ - الموافق 25/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جماهير ليفريول فرحة بإنجاز فريقها

أحرز نادي ليفربول من الدرجة الممتازة مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة في كرة القدم إثر فوزه على برمنغهام من الدرجة الأولى بركلات الترجيح 5-4 (الوقتان الأصلي والإضافي 1-1) في المباراة النهائية الأحد على ملعب ميلينيوم في كارديف بويلز ليضمن بالتالي حجز مقعد في مسابقة الاتحاد الأوروبي الموسم المقبل.

وسجل روبي فاولر هدف ليفربول في الدقيقة الثلاثين, في حين سجل دارين بورس هدف برمنغهام في الدقيقة التسعين من ضربة جزاء.

وهذه هي المرة السادسة التي يحرز فيها ليفربول لقب المسابقة بعد أعوام 1981 و82 و83 و84 و95, والأول له في مختلف المسابقات منذ أن توج بطلا لهذه المسابقة بالذات للمرة الأخيرة, وحرم بالتالي برمنغهام من إحراز أول لقب له منذ بدايته عام 1970 علما بأن النادي تأسس قبل 126 عاما.

وسلم مدرب المنتخب الإنجليزي السويدي غوران زفن أريكسون الميداليات الفضية للاعبي الفريق الخاسر والذهبية للاعبي ليفربول.

يذكر أن ليفربول بلغ ربع نهائي مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي الخميس الماضي على حساب روما الإيطالي وسيلتقي مع بورتو البرتغالي.

 فوز شاق لليفربول  
فوز ليس سهلا
ولم يكن فوز ليفربول سهلا بالرغم من افتتاحه التسجيل في الدقيقة الثلاثين بهدف لفاولر بتسديدة قوية رائعة من 20 مترا إثر تلقيه لكرة رأسية من العملاق إميل هيسكي باغت بها الحارس أيان بينيت المتقدم من عرينه.

وسيطر لاعبو برمنغهام في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني
وتمكنوا من إدراك التعادل عن طريق ركلة جزاء إثر عرقلة قائد الفريق مارتن أوكونور داخل المنطقة من قبل المدافع السويسري ستيفان هنتشوز فتصدى لها بورس مدركا التعادل.

كاد برمنغهام أن يحقق المفاجأة
وكان برمنغهام الذي يدربه نجم المنتخب الإنجليزي ونوتنغهام فوريست السابق تريفور فرنسيس, قريبا من تحقيق المفاجأة عندما سيطر على مجريات الشوطين الإضافيين وكاد أن يسجل هدف الفوز بيد أن الحارس الهولندي ساندر فيسترفيلد تألق في الدفاع عن مرماه خصوصا عندما أبعد تسديدة من 25 مترا لبراين هيوز في الدقيقة 100.

 فاولر
سيناريو ركلات الجزاء
وتعادل الفريقان 4-4 في السلسلة الأولى من ركلات الترجيح, بعد أن سجل لليفربول كل من غاري ماكاليستر ونيكي بارمبي والألماني كريستيان تسيغه وروبي فاولر وأهدر له الألماني الآخر ديتمار هامان الركلة الترجيحية الرابعة حيث تصدى لها الحارس بينيت, ولبرمنغهام بورس والبرازيلي مارسيلو والأسترالي ستان لازاريديس وبراين هيوز وأهدر له مارتن غرينغر الركلة الأولى بعد أن  تصدى لها فيسترفيلد.

واحتكم الفريقان إلى السلسلة الثانية فسجل جيمي كاراغر لليفربول, في حين أهدر أندرو جونسون ليفوز ليفربول 5-4.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة