اليمن يحذر إيران من التدخل بشؤونه   
الجمعة 1433/9/1 هـ - الموافق 20/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:19 (مكة المكرمة)، 8:19 (غرينتش)

حذر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إيران من "دفع ثمن غال" إذا لم ترفع يدها عن اليمن، وذلك بعد إعلان وزارة الدفاع اليمنية تفكيك "خلية تجسس إيرانية". وفي المقابل نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست وجود أي تدخل لبلاده في الشؤون الداخلية اليمينة.

وقال الرئيس اليمني "نأمل من أشقائنا في إيران عدم التدخل في شؤون اليمن، ومراعاة الظروف الدقيقة التي يمر بها اليمن في هذا الظرف الحساس". وخاطب إيران قائلا "ارفعوا أيديكم عن اليمن فلن يكون ألعوبة بين أيديكم، وستدفعون الثمن غاليا".

وأضاف أن اليمن لم يتدخل يوما في شؤون أي دولة قريبة أو بعيدة، مطالبا الجميع بأن يتركوا اليمن وشأنه، مضيفا "إلى هنا وكفى".

جاء حديث هادي بعد أن أعلنت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية يوم الأربعاء اعتقال السلطات لخلية تجسس يقودها قائد سابق في الحرس الثوري الإيراني.

وذكر موقع 26 سبتمبر الإلكتروني التابع لوزارة الدفاع اليمنية أن هذه الخلية "تدير عمليات تجسس باليمن والقرن الأفريقي"، وكان مركز عملياتها في صنعاء. وأشارت إلى أنها تزاول نشاطها منذ سبع سنوات.

نفي إيراني
وفي المقابل، رفض المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست الاتهامات اليمنية، وقال "بدلا من إطلاق اتهامات لا أساس لها ضد بلدنا، يتعين (على المسؤولين اليمنيين) أن يأخذوا في الاعتبار المطالب المشروعة لشعبهم وأن يلبونها".

وأضاف -في تصريحات لقناة العالم الإيرانية- أن إيران ترفض أي تدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة.

واتسمت العلاقات بين اليمن وإيران بالحذر، إذ تشتبه صنعاء في أن طهران تدعم جماعة الحوثيين الموجودين في شمال البلاد.

وخاضت السلطات معارك كبيرة منذ عام 2004 مع الحوثيين أسفرت عن سقوط آلاف القتلى، قبل إعلان وقف إطلاق النار في فبراير/شباط 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة