الجيش الأميركي يقصف جنوب بغداد   
الخميس 1429/1/2 هـ - الموافق 10/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)

التفجير قتل ثلاثة رجال أمن وجرح 11 آخرين (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر أمنية إن اثنين من رجال الشرطة وجنديا قتلوا في انفجار قنبلتين قرب نقطة تفتيش عسكرية وسط العاصمة بغداد. وأصيب في الانفجارين المزدوجين 11 شرطيا.

من جهة أخرى عثرت قوات الشرطة العراقية على جثث ثلاثة أشخاص في بغداد تحمل آثار رمي بالرصاص.

وفي تطور آخر قال الجيش الأميركي إن إحدى مروحياته قتلت ثلاثة أشخاص ادعى أنهم كانوا يحاولون زرع قنبلة على جانب الطريق قرب اليوسفية جنوب بغداد.

ملاحقة القاعدة
قال الجيش الأميركي إن مقاتلاته الحربية أطلقت 40 ألف طن من القذائف المتفجرة خلال عشر دقائق من الغارات الجوية شنتها صباح اليوم، لتدمير ما قالت إنها مخابئ لتنظيم القاعدة في العراق في جنوب العاصمة بغداد.

وقال بيان للجيش الأميركي إن اثنتين من القاذفات بي-1  وأربعة من المقاتلات إف-16 ألقت قذائف صاروخية على 40 هدفا في عرب الجبور في عشرة غارات.

وفي وقت سابق أعلن الجيش الأميركي في العراق أن تسعة من جنوده قتلوا وأصيب ستة آخرون في هجومين منفصلين بشمال العراق.

وذكر بيان أميركي أن ستة من جنوده قتلوا وأصيب أربعة آخرون في انفجار بمنزل ملغم أثناء تنفيذ عمليات عسكرية ضد القاعدة في ديالى شمال العاصمة بغداد أمس الأربعاء.

وفي بيان آخر أعلن الجيش الأميركي أن ثلاثة من جنوده لقوا حتفهم متأثرين بجروح أصيبوا بها في هجوم أثناء تنفيذ عمليات عسكرية بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد أول أمس. وأضاف البيان أن جنديين أصيبا أيضا في الهجوم.

وبذلك ترتفع حصيلة الخسائر البشرية في صفوف القوات الأميركية العاملة بالعراق إلى 3921 قتيلا منذ الغزو الذي قادته واشنطن للإطاحة بالنظام السابق بقيادة الرئيس الراحل صدام حسين في مارس/ آذار 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة