لبنان يتهم 31 شخصا بالتخطيط لتفجير كنيسة   
الأربعاء 1428/12/10 هـ - الموافق 19/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)

المتابعون متهمون بالتخطيط لهجمات على كنيسة ومواقع دينية أخرى (الجزيرة نت-أرشيف)

اتهمت السلطات القضائية اللبنانية الثلاثاء 31 فردا قالت إنهم على علاقة بتنظيم القاعدة بالتخطيط لهجمات على كنيسة ومواقع دينية أخرى في مدينة زحلة المسيحية بسهل البقاع الشرقي.

وقالت مصادر قضائية إن 18 من المشتبه فيهم -بينهم سعودي ولبنانيون وسوريون- اعتقلوا خلال الأشهر القليلة الماضية، مؤكدة أن الجماعة المتهمة كان يترأسها سعودي وسوري في لبنان.

وتعد هذه الجماعة جزءا مما تصفه القوى الأمنية بـ"خلية للقاعدة" في قرية بر إلياس الواقعة إلى الغرب مباشرة على الحدود مع سوريا في سهل البقاع، وقالت إنها كانت تحضر لهجمات بسيارات مفخخة في لبنان.

ويواجه المشتبه فيهم أيضا تهما بتزوير مستندات وحيازة أسلحة بشكل غير مشروع بينها صواريخ، كما وجهت إلى 14 منهم تهم قد تصل عقوبتها إلى الإعدام.

وأضافت المصادر ذاتها أن 13 شخصا لا يزالون فارين، بينهم صلاح الدين محمد صالح المعروف بأبي أحمد، والذي قالت إنه "زعيم القاعدة في سوريا".

واعتقل معظم المشتبه فيهم بينما كانت قوات الجيش اللبناني تقاتل جماعة فتح الإسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان في وقت سابق من العام الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة