دفاع أيمن نور يقول إن محاكمته سياسية   
السبت 1426/11/9 هـ - الموافق 10/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:28 (مكة المكرمة)، 19:28 (غرينتش)

نور خسر مقعده بمجلس الشعب ويحاكم بتهمة التزوير (الفرنسية)

قررت محكمة جنايات القاهرة استمرار حبس زعيم حزب الغد المصري المعارض أيمن نور وأرجأت محاكمته إلى الاثنين لاستكمال مرافعات الدفاع. ويواجه نور اتهامات بتزوير توكيلات تأسيس الحزب، وقال محاميه فريد الديب في مرافعته إن القضية "تفوح منها رائحة الانتقام السياسي".

وأضاف أن الهدف من الاتهام هو "الإجهاز على خصم سياسي نشط وعنيد". وقال الديب في مرافعته التي استغرقت قرابة ثلاث ساعات إن النيابة العامة لم تفحص بدقة أدلة البراءة خلال التحقيق الذي تزامن مع تصاعد حملة نور المطالبة بالإصلاح السياسي.

ودفع المحامي بأن إجراءات التحقيق التي سبقت الاتهام باطلة قائلا إنها تمت قبل رفع الحصانة البرلمانية التي كان يتمتع بها نور في مجلس الشعب المنصرم

مظاهرات أنصار نور (الفرنسية)
ويحاكم مع نور ستة من مساعديه أحدهم هارب وكانوا اعترفوا عليه بتزوير توكيلات مؤسسي الحزب. وقال بعضهم إنهم لم يكونوا يعلمون أن ما قاموا به هو تزوير، لكن أحدهم تراجع عن اعترافه وقال إنه تعرض لإكراه من جهات التحقيق لاتهام المعارض المصري.

وألقي القبض على نور في يناير/كانون الثاني الماضي ثم أطلق سراحه بكفالة مالية بعد جدل أثارته انتقادات الإدارة الأميركية لاحتجازه. وفي انتخابات الرئاسة التي أجريت في سبتمبر/أيلول الماضي جاء نور ثانيا بحصوله على نسبة 8% أصوات الناخبين بعد الرئيس حسني مبارك، وذلك بعد حملة انتخابية ساخنة دعا فيها نور إلى إصلاحات سياسية جريئة اعتبرها بعض كبار المسؤولين تطاولا منه على الحكومة.

وبرغم الإجراءات الأمنية المكثفة، احتشد العشرات من أنصار نور أمام مقر المحكمة، مرددين شعارات تندد بالحكومة، ومطالبين بالإفراج الفوري عنه. ويشار أيضا إلى أن حزب الغد يشهد انقسامات شديدية منذ نحو شهور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة