تأجيل قمة الاتحاد المغاربي لأجل غير مسمى   
الثلاثاء 1423/4/7 هـ - الموافق 18/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تأجلت قمة الاتحاد المغاربي العربي التي كان من المقرر عقدها بالجزائر في الحادي والعشرين من الشهر الجاري إلى أجل غير مسمى بعد أن امتنعت كل من المغرب وموريتانيا عن المشاركة فيها.

واتصل الزعيم الليبي معمر القذافي بالرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الاثنين وطلب تأجيل القمة. وقالت الإذاعة الجزائرية إن الرئيس بوتفليقة وافق على طلب القذافي بتأجيل القمة شريطة تحديد موعد لاحق لها بعد التشاور مع جميع الأطراف المعنية.

وجاء تأجيل القمة بعيد اجتماع الزعيم الليبي مع الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الذي وصل إلى طرابلس الاثنين في زيارة رسمية تستغرق يومين.

وقالت مراسلة الجزيرة في المغرب إن من أسباب تأجيل القمة هي أن ليبيا لا تريد أن تتسلم قيادة عرجاء للاتحاد في غياب عضوين مهمين في التجمع. وأشارت إلى أن محور التعثر في عمل الاتحاد يعود للحدود المغلقة بين المغرب والجزائر وقضية الصحراء الغربية.

وكان من المقرر أن يطرح العقيد الليبي معمر القذافي بعض الأفكار في هذه القمة تتعلق بصياغة خطة لمنح الصحراويين حكما ذاتيا من قبل المغرب، بيد أن الجزائر تبدو غير راضية عن الاتصال بين الزعيم الليبي والبوليساريو.

ويضم الاتحاد المغاربي ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا وأنشئ عام 1989 بهدف إقامة منطقة للتجارة الحرة وسياسة خارجية مشتركة بين الدول الخمس. والقمة التي تأجلت هي أول اجتماع للزعماء الخمسة يتقرر عقده منذ عام 1994.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة