قبيلة يمنية تخطف ثلاثة ألمان لتحقيق مطالب داخلية   
الاثنين 1429/12/18 هـ - الموافق 15/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:59 (مكة المكرمة)، 17:59 (غرينتش)
سائحتان يابانيتان بعد إطلاق سراحهما باليمن إثر اختطافهما قي شهر مايو الماضي  (الفرنسية-أرشيف)
خطفت قبيلة في اليمن ثلاثة ألمان بهدف الضغط على السلطات اليمنية من أجل إنهاء نزاع على الأراضي مع قبيلة أخرى وإطلاق سراح بعض أبنائها المسجونين.
 
وقال مسؤول أمني إن الحكومة تجري اتصالات مع القبيلة لإطلاق سراح الرهائن الألمان وبينهم موظفة تعمل لدى الأمم المتحدة.
 
وأضاف المسؤول أن موظفة الأمم المتحدة كانت في رحلة مع والدها ووالدتها على بعد 100 كيلومتر جنوب شرق العاصمة صنعاء حين أمسك بهم رجال من قبيلة بني ظبيان مسلحون.
 
وأشار زعيم عشيرة من قبيلة أخرى بالمنطقة إلى أن قبيلة بني ظبيان تطالب بإطلاق سراح بعض أبنائها المسجونين.
 
وفي العاصمة الألمانية برلين قال متحدث باسم وزارة الخارجية إن الألمان يعدون في عداد المفقودين، لكنه أضاف أنه يجب أن نفترض على أساس المعلومات الحالية أن الثلاثة خطفوا. وأشار إلى أن بلاده ستعمل على استيضاح الوضع.
 
وكانت السلطات اليمنية تمكنت في شهر مايو/أيار الماضي من تحرير سائحتين يابانيتين بعد ساعات من احتجازهما.
 
واعتاد رجال القبائل باليمن -الذي يعتبر من أفقر الدول خارج أفريقيا- خطف السياح الغربيين للمطالبة بتحسين ظروف المعيشة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة