البشير تغيب عن احتفال أفريقيا الوسطى   
الخميس 25/12/1431 هـ - الموافق 2/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:18 (مكة المكرمة)، 23:18 (غرينتش)
الجنائية طالبت مسؤولي أفريقيا الوسطى باعتقال البشير بمجرد وصوله (الفرنسية-أرشيف)

تغيب الرئيس السوداني عمر حسن البشير عن احتفال جمهورية أفريقيا الوسطى بالاستقلال الأربعاء، وقال مسؤول في هذا البلد إن ضغوطا دبلوماسية مورست حتى لا يحضر.
 
ولم يحضر البشير أيضا قمة للاتحاد الأوروبي وأفريقيا في ليبيا في وقت سابق هذا الأسبوع، حيث حد اتهام المحكمة الجنائية الدولية له بارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية في دارفور من تحركاته الخارجية وزيارة الدول الصديقة.
 
وفي بيان صدر في وقت سابق في لاهاي قالت المحكمة إن مسؤولي جمهورية أفريقيا الوسطى يجب أن "يتخذوا جميع الإجراءات الضرورية لاعتقال البشير ونقله إلى المحكمة بمجرد وصوله إلى أراضي البلاد".
 
وأشارت المحكمة إلى أن جمهورية أفريقيا الوسطى لديها "التزام بتنفيذ" أوامر اعتقال المحكمة الجنائية الدولية باعتبارها طرفا رسميا في نظام روما الأساسي للمحكمة منذ العام 2001.
 
البشير (يسار) مستقبلا رئيس أفريقيا الوسطى فرانسوا بوزيزي أثناء زيارة الأخير للخرطوم (الفرنسية-أرشيف)
لا تفسير رسميا
ولم يرد تفسير رسمي لتغيب البشير عن الاحتفالات، لكن مساعدا لرئيس أفريقيا الوسطى فرانسوا بوزيزي قال إن التغيب أعقب محادثة طويلة في وقت متأخر الثلاثاء بين بوزيزي ووزير التعاون الفرنسي هنري دي رانكور.
 
وقال إنه يعتقد أن تغيب البشير جاء نتيجة لهذه المحادثة، مشيرا إلى أن فرنسا لا تجد هذه الدعوة محرجة للغاية فحسب، لكنها ستسبب أيضا مشكلات كبيرة في حالة حضور البشير.
 
ويشير غياب البشير عن حدثين إقليميين في أقل من أسبوع إلى الضغوط الدبلوماسية المكثفة التي تمارس حتى على الدول المجاورة لمقاطعته.
 
وفي الخرطوم قال مصدر رئاسي إن البشير قرر عدم حضور الاحتفالات وامتنع المصدر عن الخوض في تفاصيل.
 
وتحاكم المحكمة الدولية حاليا النائب السابق لرئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية جان بيير بيمبا لاتهامات بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، على خلفية جرائم نسبت مسؤوليتها إلى مليشياته في جمهورية أفريقيا الوسطى في العامين 2002 و2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة