انتصارات أوروبية لبرشلونة وتشلسي وبايرن ميونيخ وروما   
الأربعاء 1427/8/20 هـ - الموافق 13/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:47 (مكة المكرمة)، 21:47 (غرينتش)

برشلونة دك مرمى ليفسكي صوفيا بخماسية نظيفة (الفرنسية)

 
حققت الأندية الكبرى وفي مقدمتها برشلونة الإسباني حامل اللقب انتصارات تليق بمكانتها في انطلاق مرحلة دوري المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي تعد أكبر البطولات الإقليمية على مستوى الأندية.
 
وتحت أمطار غزيرة في ملعب "نوكامب" أمطر برشلونة ضيفه ليفسكي صوفيا البلغاري بخماسية نظيفة أكدت عزمه الجاد كي يصبح أول ناد منذ 17 عاما ينجح في الاحتفاظ بلقب البطولة الأوروبية، علما بأنه فاز ببطولة الدوري الإسباني القوي في الموسمين الماضيين.
 
وافتتح برشلونة التسجيل مبكرا عبر لاعب وسطه الشاب أندريس إنييستا (7) ثم أضاف 4 أهداف أخرى عن طريق الفرنسي لودفيك جيولي (39) وكارلس بويول (49) والكاميروني صامويل إيتو (58) ثم البرازيلي رونالدينيو الذي أحسن الختام بهدف رائع في الدقيقة الأخيرة.
 
وبدوره حقق الفارس الثاني في المجموعة الأولى تشلسي بطل الدوري الإنجليزي فوزا مهما على ضيفه فيردر بريمن الألماني بهدفين نظيفين للغاني مايكل إيسيان (24) والألماني مايكل بالاك من ركلة جزاء (68).
 
في المجموعة الثانية، أكد بايرن ميونيخ أنه مازال قويا رغم رحيل بالاك وهز شباك ضيفه سبارتاك موسكو الروسي 4 مرات تناوب عليها البيروفي كلاوديو بيتزارو (48)والباراغوياني روكي سانتا كروز إثر تمريرة من الهولندي مارك فان بومل الذي جاء من برشلونة ليشغل مكان بالاك (52) وباستيان شفاينستايغر (71)، والبوسني حسن صالح حميدزيتش (84).

مورينتيس سجل ثلاثة أهداف لفالنسيا (الفرنسية) 

سقوط إنتر ميلان
وفي المجموعة ذاتها، سقط إنتر ميلان الإيطالي المدجج بالنجوم أمام مضيفه سبورتينغ لشبونة البرتغالي بهدف نظيف سجله ماركو كانيرا من تسديدة قوية (64)، علما بأن إنتر أكمل المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 70 بعد طرد لاعب الوسط الفرنسي باتريك فييرا القادم من يوفنتوس لحصوله على إنذار ثان.
 
وسيطر التعادل السلبي على مباراتي المجموعة الثالثة، أيندهوفن الهولندي مع ليفربول الإنجليزي وغلطة سراي التركي مع بوردو الفرنسي.
 
وفي المجموعة الرابعة، عاد فالنسيا الإسباني بفوز ثمين على مضيفه أولمبياكوس اليوناني 4-2 في مباراة شهدت تألق فرناندو مورينتيس القادم من ليفربول الإنجليزي بتسجيله ثلاثة أهداف (34 و39 و90) وأضاف راؤول ألبيول (85) فيما سجل القبرصي ميخاليس كونستانتينوس (28) والإسباني ألبرتو كاستيو (66) هدفي أولمبياكوس.

وفي الملعب الأولمبي بالعاصمة الإيطالية انتظر روما حتى النصف الأخير للشوط الثاني ليدك شباك ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها البرازيلي رودريغو تادي (67) والقائد فرانشيسكو توتي (76) ودانييلي دي روسي (79) ودافيد بيتزارو (89).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة