واشنطن توجه تهما للناشري أبرزها تنظيم هجوم كول   
الثلاثاء 1429/6/27 هـ - الموافق 1/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:08 (مكة المكرمة)، 9:08 (غرينتش)
الهجوم على المدمرة الأميركية كول بعدن أسفر عن مصرع 17 جنديا (رويترز)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) توجيه الاتهام لعبد الرحيم الناشري بتنظيم نحو أربعين هجوما من بينها هجوم على المدمرة الأميركية (كول) في ميناء عدن في أكتوبر/ تشرين الأول 2000.
 
ويواجه الناشري ثماني تهم من أبرزها القتل والإرهاب والتآمر. وأوضح البنتاغون أنه طلب تنفيذ عقوبة الإعدام بحق المتهم الذي يشتبه في أنه كان يقود شبكة تنظيم القاعدة بالخليج والمسجون حاليا بمعتقل غوانتانامو.
 
ومن بين التهم الموجهة أيضا ضد الناشري المساعدة على الإعداد للهجوم على الناقلة الفرنسية ليمبورغ عام 2002 أمام سواحل المكلا باليمن، والذي أودى بحياة بحار بلغاري.
 
واعتقل الناشري في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 بالإمارات العربية, ونقل لغوانتانامو في سبتمبر/ أيلول 2006 بعد مضيه سنوات بسجون سرية تابعة لوكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أيه).
 
وقالت الوكالة إنها استخدمت وسيلة محاكاة الإغراق مع الناشري الذي قال بدوره إنه تعرض للتعذيب.
 
يُذكر أن مهاجمي كول صدموا بقارب محمل بالمتفجرات السفينة الحربية, ليحدثوا ثقبا سعته 40 قدما في هيكلها. وقد أودى الهجوم بحياة 17 جنديا أميركيا. ويقول الادعاء إن الناشري جند شخصين لتنفيذه.
 
كما يزعم مسؤولون أميركيون أن الناشري التقى زعيم القاعدة أسامة بن لادن عدة مرات.
 
ووجهت التهم إلى نحو عشرين معتقلا من أصل 270 في غوانتانامو, غير أن الإدارة الأميركية أعلنت نيتها إحالة ما بين ستين وثمانين منهم إلى محاكم عسكرية استثنائية تعقد بالقاعدة الأميركية بكوبا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة