خريستوفياس يمهد لاستئناف محادثات إعادة توحيد قبرص   
الثلاثاء 1429/2/19 هـ - الموافق 26/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:13 (مكة المكرمة)، 0:13 (غرينتش)
 خريستوفياس يبشر بلقاء غير عادي مع طلعت لإعادة توحيد قبرص (الفرنسية) 

أعلن الرئيس الجديد للشطر اليوناني من جزيرة قبرص ديمتريس خريستوفياس أنه اتصل بالأمم المتحدة من أجل عقد لقاء لاستئناف المحادثات حول إعادة توحيد الجزيرة.

وقال خريستوفياس يوم الاثنين "لقد اتصلت بممثل الأمم المتحدة بالفعل، والخطوة الأولى ستكون عقد اجتماع غير عادي بزعيم القبارصة الأتراك محمد علي طلعت".

وعلى الجانب الآخر من الجزيرة صرح مستشار للزعيم القبرصي التركي في وقت سابق بأن طلعت "هنأ خريستوفياس واتفق معه على الالتقاء".

ويقول خريستوفياس إنه يريد استئناف المحادثات مع القبارصة الأتراك من خلال عملية تشرف عليها الأمم المتحدة.

وأكد في تصريحات بعد إعلان فوزه الأحد أنه سيعمل على "إعادة توحيد الشعب القبرصي"، مضيفا "أمد يد الصداقة إلى القبارصة الأتراك وإلى زعمائهم".

من جانبها حثت المفوضية الأوروبية خريستوفياس على التفاوض مع القبارصة الأتراك من أجل التوصل لاتفاق بين شطري الجزيرة المقسمة ترعاه الأمم المتحدة.
 
وقال رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو في بيان صدر في بروكسل الاثنين موجه إلى خريستوفياس "إن انتخابكم يشكل فرصة لتخطي الطريق المسدود القائم منذ فترة طويلة بشأن المسألة القبرصية".

وأضاف "أشجعكم بقوة على اغتنام هذه الفرصة والشروع بدون إبطاء في مفاوضات برعاية الأمم المتحدة مع زعيم المجموعة القبرصية التركية بشأن اتفاق شامل".

واعتبرت بريطانيا فوز خريستوفياس عودة للأمل بين المجموعتين في الجزيرة، تعزز إمكانية إحراز تقدم باتجاه اتفاق تام خلال العام الحالي. 
 
وعبر وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند عن الأمل في أن تساعد هذه التطورات في بناء أساس ديناميكي مع جهود سريعة لإعادة الثقة بين المجموعتين مبديا دعم بريطانيا لتسوية تفاوضية لأزمة قبرص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة